Sunday, August 14, 2011

هند رستم طلعت سلفية اخوانية هند طلعت مسلمة







اعتبرت الفنانة المصرية المعتزلة هند رستم أن مصر في حاجة إلى تطبيق الشريعة الإسلامية في هذه المرحلة، وليس اتباع النموذج الغربي في الحكم.
وفي حين أكدت أنها لا تخشى وصول “الإخوان المسلمين” إلى سدة الرئاسة في البلاد؛ .
وعن رأيها فيما تردد عن اقتراب جماعة الإخوان المسلمين من الحكم في الفترة المقبلة؛ قالت هند رستم في حوار مع صحيفة “روز اليوسف” الخميس 31 مارس/آذار: “ما المشكلة في ذلك؟ أليس الإخوان المسلمون مصريين”.
وتساءلت: “لماذا لا نعطي الفرصة لأكبر كيان منظم في مصر.. “اللي هيخدم بلدي هحطه فوق راسي” ولن تفرق معي هل هو إخوانجي أم لا”.
واعتبرت هند أن البعض يسعى إلى تشويه صورة الإخوان من خلال وصفهم بأن لهم ميولا متشددة، وقالت: يكفي أنهم مصريون وليسوا مزورين، وسوف يحكمون بالقرآن، وبالطبع أقصد هنا المضبوطين منهم.
وفيما يتعلق باستخدام البعض للدين لحث المواطنين على المشاركة في الاستفتاء الأخير على التعديلات الدستورية؛ قالت: “أنا معهم في هذه النقطة بالتحديد، لأننا أصبحنا في حاجة للدين الإسلامي والحكم بالشريعة بعد أن اختلطت الأمور، وتاهت القيم؛ لأننا أصبحنا نسير وفق النموذج الغربي، وابتعدنا عن الدين”.


واضح ان هند رستم رحمها الله رحمه واسعة كانت قابضة من الاخوان او من السلفين او كانت مغيبة واثر عليها بعض المشايخ عملوا لها غسيل مخ فعلا كما قال الصادق المصدوق ممكن الانسان يختم حياته بعمل خير او يختمه بعمل سؤ واظن ان هند رستم رحمها الله ختمت حياته بشهادة حق لله ستقف بها امام الله واحسبه عمل صالح ربما يغفر لها ما سبق لها كالتى غفر الله لها لانها سقت كلبا اللهم احسن خاتمنا وارزقنا قول الحق مخلصا لوجهك الكريمحتى نادر السيد يريد تطبيق الشريعة يوم جمعة العزة اعظم جمعة رأيتها فى حياتى كانت يوما من ايام الله التى عبر فيها المسلمون عن حبهم لدينهم دون قيود او اعتقالات بعد ان كانوا مغييبن لاكثر من 70 سنة فى غيابات
المعتقالات





حتى فى لندن يطالبون تطبيق الشريعة فى مصر الفيديو منذ 5 فبراير 2011 العالم كله يريد تطبيق الشريعة فى مصر


مئوية فى حب مصر الجمعة 12 اغسطس التى نظمها الليبراليون مع بعض الصوفيين شيخا حكيم من بينهم يطلب بتطبيق الشريعة ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

حد يقدر يأثر على زملكاوى ويخليه اهلاوى المسلمين برضة متعصبين لدينهم ومستحيل حد يقدر يأثر عليهم

No comments: