Thursday, December 15, 2011

عيشت وشوفت احفاد ابى جهل وابى لهب

لم اعد اطيق هذه الحرب العنيفة الذى يقودها الاعلام العلمانى والنخب العلمانية والليبرالية على الاسلام من خلال محاربتهم للاسلامين الغريبه انهم يقولون انهم لا يحاربون الاسلام ولكنهم معترضين على الاسلامين طيب الاسلام اصلا لا يكون بدون من يحمله ومن يتبعه يعنى الاسلام اذا لم يعبر عنه احد فكيف يعبر هو عن نفسه دون ان يحمل هم الرسالة احد الهجوم على الاسلاميين هو هجوم على الاسلام نفسه ولكنهم يكذبون لا يستطيعون نطقه صراحه اننا نحارب الاسلام نحن لا نريد الاسلام لانهم يعلمون جيدا ان المجتمع المصرى محبا لدينه ولعقيدته ولنبيه ولرسوله ويعلمون ان المجتمع سيلفظهم ولن تقوم لهم قائمة فى المجتمع اننى لا اصدق ما اسمع وما ارى اتدرون لماذا يحاربون الاسلاميين لانهم يريدون ان يعيدوا الاخلاق والحياء للشارع المصرى انهم يريدون ان يستروا بنات المسلمين بعد ان تم تغيبيهم بسبب الاعلام الفاسد انهم يريدون ان يقضوا على الفساد ويطهروا المجتمع من الفاسدين شاهدت بالامس برنامج اسمه صبايا الخير على قناة النهار كان مستضيف بنات اعمراهن لم تتجاوز الرابعه والخامسه عشر كل واحده منهن تتعاطى مخدرات وتمارس الجنس مع اصدقائها الشباب انظروا ماذا فعل الاعلام القذر فى بنات المسلمين انظروا ماذا فعل بعدنا عن الدين واظن لا نحتاج لبرامج لمعرفه حال بناتنا فى الشوارع ملئ بهم لم تعد البنت تخجل من رؤيتها فى صحبه شاب حجه هؤلاء الافاقين من الاعلامين والنخب احفاد ابى جهل وابى لهب ان دة حرية شخصيه يعنى ايه حرية شخصيه ان نترك المنكر ونسكت عليه اسلامنا وشريعتنا لم تأمرنا ان نشيع الفاحشة بين الناس ربنا هو اللى خالقنا وهو من يعلم ما يصلحنا تريدون تشريع البشر وتتركون تشريع رب البشر تطبيق الشريعه سيطبق على الاسلامين قبل العلمانين لماذا تعتقدون ايها الكارهين لشرع الله انه سيطبق عليكم فقط اى فرد سيخالف قانون ربه سيحاسب كما تحاسب الدولة كل من يخالف قوانينها
لماذا تبررون للعسكرى وللحكام الطغاة انهم يحاكمون البشر على هواهم ويعتقلونهم ويعذبونهم اشد العذاب وتكرهون حكم الله فى المخطأ مع ان كل الا حكام التى جائت بها الشريعه يستحق فاعلها العقاب الشديد مثل الزناه والسارقون ولا تطبق هذه الاحكام الا بشروط ان يكون المجتمع به رخاء ولا يكون فيه فقر
ايها العلمانيون انكم ترقصون رقصتكم الاخيرة ولا تكذبوا وتقولوا انكم رافضين الاسلامين انكم رافضين الدين الاسلامى وليس الاسلامين بدليل بانكم تفتحون ذرايعكم وترحبون بكل من يدعى انه شيخ ويتبع اهوائكم فى الحرية المزعومه التى
تنادون بها
كنتم فين ايها العلمانيون والليبراليون وقت ما كان الشعب غارقان فى الفقر والجهل لا يعبأ بهم سوى الاسلاميين سواء اخوان او سلفين لولا مستشفيات الاسلامين الخيريه الراقيه لما وجد الفقير مكان محترم يتعالج فيه بسعر مخفض لولا كفالتهم للاسر الفقيرة لهجم الفقراء على منازل الناس ليجدوا ما يسد جوعهم لولا الاسلامين ما تزوج الفقراء لانهم يساعدونهم فى الزواج لولا الاسلامين ماوجد الفقير من يغسله ويكفنه ويدفنه وينقله الى مدفنه لانهم يفعلون كل هذا مجانا لولا الاسلامين ما تعلمنا
ديننا لان الازهر مغييب منذ سنين ويتبع السلطة لولا الاسلامين لضاعت مصر لانهم كانوا يعملون لصالح الناس والفقراء مع كل الاضطهاد الذى كان تمارسه الانظمه السابقه عليهم عرفتم ليه ايها العلمانيون واصحاب الياقات البيضاء الشعب المصرى يحب الاسلامين لماذا يصوتون لهم بحب لدرجة ان معظم الاصوات الباطله لنتيجة شدة تعاطف الناس مع الاسلامين فبيصوتوا لحزب الحرية والعدالة وحزب النور معا ان هناك علاقة بين الشعب والاسلامين قوامها الحب والعطف والتواد والتراحم لا تعلموها انتم ايها المحبون لانفسكم ولمكانتكم للمجتمع لم تعملوا ابدا للناس فنبذكم الناس بارادتهم دون تأثير من احد
لقد كتبت بوست فى 2008 اسمه اسلام مكه واسلام المدينه تحدثت فيه عن حال المسلمين وقتها من الضعف والوهن وشبهتها بحالهم فى مكه وقت بدايه الدعوة واسأل الله العلى القدير ان تكون هذه بداية نهاية الفترة المكيه ونكون داخلين على فترة اسلام المدينه اللى المسلمين فيها بدأت تظهر قوتهم

يا احفاد ابى جهل وابى لهب تذكروا نهاية اجدادكم والحقوا نفسكم قبل ان تلقوا مصيرهم
ويا احفاد الصحابة اثبتوا وتمسكوا بدينكم فانكم على الحق وهم على الباطل ولن يخذلكم الله طالما انكم تعلون كلمته وتتحملون الايذاء فى سبيل دينكم
اللهم اعز الاسلام والمسلمين ورد كيد اعدائهم فى نحورهم يارب العالمين




17 comments:

نور القمر said...

الله ينصر الاسلام والمسلمين اجمعين يارب ..اسعدنى التعرف الى مدونتك شكرا لك
مع تحياتى
نور

رفقة عمر said...

نور القمر
اهلا بيكى وانا اسعدنى مرورك جدا وسعيدة انك اول تعليق وانا لسه بنشر البوست
يارب ينصر الاسلام ويعز المسلمين ويارب يرجع المسلمين فى كل بلاد العالم متماسكين ومترابطين كالجسد الواحد اذا اشتكى عضو تتداعى له باقى الاعضاء بالسهر والحمى والبلد الاسلامى الغنى يعطى للفقير ولا نرى مجاعه فى الصومال ولا فقر فى اى دولة اسلامية لان بيت مال المسلمين لن يترك فقير مسلم يعانى فى اى مكان على وجه الارض

ادم المصري said...

سيعود الاسلام غريبا كما بدا غريبا ولن يصلح هذا الدين الا بما صلح به اوله

رفقة عمر said...

ادم المصرى
اهلا بحضرتك
اعتقد ان الايام تتدور كما قال تعالى وتلك الايام نداولها بين الناس وارجو الله ان تكون الايام القادمة هى تمكين للاسلام واهله اللهم اميين

mohamed mohey said...

ردا على كلامك المرسل في حق العلمانيين و الليبراليين و الذي يؤكد لي ان التيارات الدينية لا تريد ان تسمع صوت احد سوى صوت نفسها .. لا يريديون السماع سوى كلمة أمين على كلمة يقولوها ...
الا تسالي نفسك لماذا يهاجم الليبرالي زي حلاتى من احفاد ابى الجهل امثالي من الليبرالين و العلمانيين امثال سعادتك من احفاد المرسلين ؟؟؟؟
كيف تطليبن منا ان نسكت على حملات التكفير البشعة و السباب و اللعن من اصحاب الذقون الطويلة و العقول الفارغة ؟؟؟ الكلمة يجب ان ترد و الا ستكون عادة ان نكفر من الجاهل قبل العالم .. فالهجوم على مثل هؤلاء من المكفريين لا ارى فيه هجوم ع الاسلام فاغلب الليبرالين في مصر مسلمين و مؤمنين بالله ربما اكثر من هؤلاء المشايخ
اما عن سؤالك اين كنا ؟؟ فلا ذنب لنا انك مغيبة عن الواقع فالثورة قامت على سواعد 6 ابريل و كفاية و الاشتراكيين الثوريين و شباب الناصري و الوفد و الالتراس ثم شارك فيما بعد الاخوان المسلمين في الوقت الذي اختبا فيه مشايخ السلفية تحت السرير خوفا و رعبا و دعوا الى عدم الخروج ع الحاكم ... فيمكنك ان تدخلى على جوجل و تبحثي في تاريخ حركة كفاية و تاريخ الناصريين و الليبراليين و العلمانين و 6 ابريل و الاشتراكيين الثوريين و الشيوعيين المصريين في وقفتهم في عز ظلم مبارك و طغيانه و معنا شركاؤنا من الاخوان المسلمين في الوقت الذي كان فيه مشايخ السلفية يدعون الى عدم الخروج ع الحاكم !!! اما عن كلامك عن المستشفيات السلفية الفاخرة الخيرية فانا مستعد تماما ان اعطيكي اسماء مستشفيات منهم و ملفات فساد كبيرة داخل هذه المستشفيات من سرقة و نهب و تعدي على اموال التبرعات التى تصل اليهم بسخاء من رجال اعمال مصريين و عرب و بعضها يتم التحقيق فيه الان
و الان انظري من يؤيد حكم العسكر هل الليبراليين و العلمانيين و الاشتراكيين الذين نزلوا محمد محمود و مجلس الوزراء بحثا عن الحرية في مواجهه طغاة العسكر ام الاسلاميين الذين وقفوا تبجيلا و انحناءا لهم حتى الاخوان مع الاسف الشديد
و رغم كل هذا فلا يقل من قدر الاسلام شيئا فلا يمتلك احد القدرة على ان يكون متحدثا رسميا للدين او وكيلا عن الدين فالاسلام ملكا لكل مسلم لكن لا يتحدث باسمه الا علماء الازهر الاجلاء.

رفقة عمر said...

استاذ محمد محى
الفيديوهات اللى انا ارفقتها مع البوست هاترد على حضرتك مين اللى بيشتم فى التانى الاسلاميين ولا العلمانين
انا هأقول لحضرتك كلمة واحدة بس الشعب المصرى علوز مصر اسلامية وعاوز تطبيق شرع الله
العلمانين عاوزين ايه ؟؟؟؟ظ
لو لاقيت اجابة ياريت حضرتك تقول اجابة كفاية استاذه نوارة نجم وشتائمها القذرة على الشيوخ
للاسف من بدء العداء هم العلمانين وليس الاسلامين من يوم الاستفتاء والهجوم الشرس منهم لم يهدأ حتى بعد فوز الاخوان والسلفين باغلبية فى البرلمان حتى الرجل المحترم الشيخ حازم ابو اسماعيل لم يسلم من الاهانه والسب مع انه بيحترم كل من يختلف معه واضح ان حضرتك مش متابع الصفحات على الفيس اللى بتهاجم الاخوان والسلفين والمشايخ ويبيسخروا من اللحية والجلباب وكأن هذه الهيئة ليست هيئه الرسول
واذا حاولت ادخل اتناقش معاهم بالحسنى اجد ابشع السخرية وابشع الشتائم بالظبط كما كان يهان المسلمين فى بداية دعوة الرسول والاهانه التى كانوا يلاقوها من كبراء قريش
مش العلمانين الان شايفين الشعب اللى بيحب الاسلامين انه شعب مغيب وجاهل وشعب غير واعى نفس الكلام كان بيقوله ابى جهل وابى لهب قالوا ما يتبع محمد الا سفهائنا وضعفائنا
كبراء قريش طالبوا الرسول صلى الله عليه وسلم بترك الدين الاسلام فى سبيل يجعلوه ملك عليهم وهو رفض الا ان يتم الدين وينشره
ياريت تحددوا سبب واضح لرفضكم الاسلامين سبب واحد مقنع يقنعنا بسبب رفضكم ليهم
وهم لم يكفروكم بالعكس انتم اللى بتقولوا عنهم متأسلمين والمتأسلم دة يعنى مدعى الاسلام يعنى منافق وكأنكم دخلتم فى قلوبهم صححوا افكاركم الاولى واحترموا الاخرين ستجدون الاخرين يحترموكم

منجي باكير said...

سعيا منها لتطوير النقاش و الاستفادة من المدونين العرب ، مدونة الزمن الجميل تدعوك لإبداء رأيك في موضوع : الشباب العربي بين ما أرادوا له و ما اختاره !

شكرا للتفاعل الايجابي

Valentina said...

I'm a graduate student at AUC and I'm conducting a research on women’s empowerment through blogging Would you please contact me at valentinacattane@gmail.com? Thank you very much!

حاتم عبد اللاه أحمد said...

السلام عليكم الحمد لله الذى جعل من صلب الكافر مسلم وصحابى جليل (عكرمة بن ابى جهل)ومن رحمة الرسول (صلى الله عليه وسلم ) به انه قال لو خرج عليكم عكرمة بن ابى جهل لا تسبوا اباه حتى لا يؤذى ذالك مشاعره وهذه بعض المعلومات عنه
عكرمة بن أبي جهل رضي الله عنه



عن أبي إسحاق السبيعي قال « لما دخل النبي صلى الله عليه وسلم مكة قال عكرمة والله لا أسكن أرضا أرى فيها قاتل أبي الحكم فانطلق يركب البحر وعمد ختنه أبو أمرأته فأمر زوجته فتعصبت ثم تلقته فقالت أين تذهب يا سيد فتيان قريش تذهب إلى أرض لا تعرف بها فأبى أن يطيعها.»


وعن عبدالله بن الزبير قال « لما كان يوم الفتح أسلمت هند بنت عتبة وأسلمت أم حكيم بنت الحارث بن هشام امرأة عكرمة في عشر نسوة من قريش فأتين رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بالأبطح فبايعنه فدخلن عليه وعنده زوجتاه وابنته فاطمة ونساء من نساء بني عبد المطلب فتكلمت هند بنت عتبة فقالت يا رسول الله الحمد لله الذي أظهر الدين الذي اختار لنفسه لتمسني رحمك يا محمد إني امرأة مؤمنة بالله مصدقة ثم كشفت عن نقابها فقالت هند بنت عتبة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم مرحبا بك فقالت والله يا رسول الله ما كان على الأرض أهل خباء أحب إلي أن يذلوا من خبائك ولقد أصبحت وما على الأرض من أهل خباء أحب إلي أن يعزوا من خبائك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وزيادة أيضا ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم عليهن القرآن وبايعهن ثم قالت أم حكيم امرأة عكرمة يا رسول الله قد هرب عكرمة منك إلى اليمن وخاف أن تقتله فأمنه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هو آمن فخرجت أم حكيم في طلبه فأدركته وقد انتهى إلى ساحل من سواحل تهامة فجعل نوتي السفينة يقول له أخلص قال أي شيء أقول قال قل لا إله إلا الله قال عكرمة ما هربت إلا من هذا فجاءت أم حكيم على هذا من الأمر فجعلت تقول يا ابن عم جئتك من عند أفضل الناس وأبر الناس وخير الناس لا تهلك نفسك وقالت إني قد استأمنت لك رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أنت فعلت قالت نعم أنا كلمته فأمنك فرجع معها قال وجعل عكرمة يطلب امرأته ليجامعها فتأبى عليه وتقول إنك كافر وأنا مسلمة فيقول إن أمرا منعك مني لأمر كبير فلما رأى النبي صلى الله عليه وسلم عكرمة وثب إليه وما على النبي صلى الله عليه وسلم رداء فرحا بعكرمة ثم جلس رسول الله صلى الله عليه وسلم فوقف عكرمة بين يديه ومعه امرأته متنقبة ثم قال عكرمة فإني أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله فسر بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال يا رسول الله علمني خير شيء أقوله » فقال « تقول أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله فقال عكرمة ثم ماذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تقول أشهد الله وأشهد من حضر أني مسلم مهاجر فقال عكرمة ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تسألني اليوم شيئا أعطيه أحدا إلا أعطيتكه » فقال عكرمة « فإني أسألك أن تستغفر لي كل عداوة عاديتكها أو مسير أوضعت فيه أو مقام لقيتك فيه أوكلام قلته في وجهك أو أنت غائب عنه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم » « اللهم اغفر له كل عداوة عادانيها وكل مسير سار فيه إلي موضعا يريد بذلك المسير إطفاء نورك واغفر له كل ما نال مني من عرض في وجهي أو وأنا غائب عنه » فقال عكرمة « رضيت يا رسول الله أما والله يا رسول الله لا أدع نفقة كنت أنفقها في صد عن سبيل الله إلا أنفقت ضعفها في سبيل الله ولا قتال كنت أقاتل في صد عن سبيل الله إلا أبليت ضعفه في سبيل الله ثم أجتهد في القتال حتى أقتل قال فما زال يقاتل في سبيل الله حتى قتل رحمه الله. »


وروي « أنه لما كان يوم اليرموك ترجل عكرمة فقال له خالد لا تفعل فإن مصابك على المسلمين شديد فقال دعني يا خالد فإنه كانت لك سابقة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قاتل قتالا شديدا حتى قتل فوجد به بضع وسبعون من بين طعنة وضربة ورمية وقال عبدالله بن مصعب استشهد يوم اليرموك الحارث بن هشام وعكرمة بن أبي جهل وسهيل بن عمرو فأتوا بماء وهم صرعى فتدافعوه كلما دفع إلى رجل منهم قال اسق فلانا حتى ماتوا ولم يشربوه قال طلب الماء عكرمة فنظر إلى سهيل ينظر إليه فقال ادفعه إليه فنظر إلى الحارث ينظر إليه فقال ادفعه إليه فلم يصل إليه حتى ماتوا رحمة الله عليهم.»
للمزيد من مواضيعي

http://hatem56.blogspot.com/

donkejota said...

انها البارانويا !

وحضرتك عملت ايه عشان تساند الاسلام وتمحي تأثير الاعلام العلماني ؟
التدوين ؟!

انت عظيم !

موري said...

do not miss
http://today-in-egypt.blogspot.com/

من لم ينم said...

ان لست لا ليبرالي علماني ولا اسلامي وان كنت اميل للعلمانية ..العلمانية ليست الغاء الاسلام واثير هنا رأي السيد رجب طيب اردوغان حين اكد على وجوب كون الدولة علمانية والمجتمع مسلم .
الدولة العلمانية هيا دولة قابلة للنقض للتغيير وبالتالي التطوير لا شي مقدس بالسياسة .اني صدقا استغرب من دعاة الخلافة الاسلامية اولئك الذين يعيشون النشوى والسعادة حين يذكرون الخليفة عمر رضي الله عنةه كمثال تخيلو يا اخوتي انهم يمحون التاريخ الاسود للخلافة التي لم تفارقنا من بعيد حيث ان الخلافة العثمانية وفسادها لم بغب عن ذكرى اجدادنا .
يجب في بلادنا ان نكون مجالا من النقاش دون التنابز بالالقاب فالمؤمن بالعلمانية مستقبلا مجيدا للدولة صدقوا او لا نعم هو نفس المسلم الذي حرم الله عرضة ونفسه وماله وهو ذات الشخص الذي ترمين عليه شبه كفر وتصنفيه مع ابوجهل الذي حسم الله ضلاله وقراره .
حين يدخل الشيوخ معترك السياسة يصبح الدين الاسلامي-بمحالولة منهم- كنيسة القرون الوسطى وسلاحهم اتجاه غيرهم الدين لم يكن يوما سلاح او وسيلة.. على الجميع تنزيهه عن مصادر ارزاقهم.
الاسلام في تقدم وانتشار اعداد المسلمين تزداد والجوامع عادت لتمتليء عما كانت في الثمانينيات ان الافلام او الاعلانات اوة الملابس هيا قشرة الفرد ومرحلة قصيرة من عمره لا تستحق ان نحكم بها على فساد الامة ارجوا من ربي سبحانه ان يحمي بلادنا من انفسنا وينصر دينه علينا ثم على اعدائنا الشعوب العربية شعوب طيبة ومؤمنة تستحق الافضل منا

blog daily cultural info said...

مدونة رائعة أخي أتمنى زيارة مدونتى
http://dailyculturalinfo.blogspot.com

منجي بـــــــــــــاكير said...

/ الزّمن الجميل:دعوة لإيقاظ روح الزمن الجميل و إعمال العقل لبناء الحاضر و المستقبل، تدعوك لتصفّح ورقاتها و ترك بصماتك ، شكرا لجميل التفاعل
http://zaman-jamil.blogspot.com/

tevision said...

مدونة رائعة اتمني زيارة موقعي

اخبار مكان

أخبار مصر و الشرق الأوسط و العالم مع تغطيات سياسية و رياضية واقتصادية

love nadimlove said...

http://www.blogger.com/next-blog?navBar=true&blogID=1273716741000066012

love nadimlove said...

http://al-korankareem.blogspot.com/