Monday, October 07, 2013

احنا شعب من العبيد وهما شعب من الاسياد

احنا شعب وهما شعب 
فترة طويلة مرت دون اكتب منذ اخر بوست كتبته (عيشت وشوفت احفاد ابو جهل وابو لهب ) وسبب انقطاعى عن الكتابه لان وجدت ان الاحداث فى مصر لم تخرج عن نطاق هذا البوست حتى الان كل الاحداث تتدافع وتتصارع على هويه مصر الاسلامية تشويه لكل  انسان اتخذ السمت الاسلامى 
لكل الشيوخ التى لا ترضى عنهم امريكا الشيوخ الذين لا يتبعون الاسلام الامريكى 
والان اكتب بعد ان فاض الكيل واصبح الاعلام يكذب ليل نهار وللاسف هناك من يصدقونه مع انهم يكذبون اكاذيب لا يصدقها عاقل ولا حتى طفل 

اتحفنا الفنان المتحجر فاقد الزمن على الحجار بأغنية غريبة جدا وكأن السيسى وماليشياته من الاعلاميين والفنانين يدفعون البلاد دفعا لحرب اهليه 
بدءها الاعلام بالتحريض على فصيل وطنى  له انتماء سياسى مثله مثل  غيره ممن يتبعون انتماءات سياسية مختلفه فهناك الليبرالى والشيوعى واليسارى وكلها ليست من بيئه مصريه الفكر الليبرالى فكر غربى هو والفكر الاشتراكى ولم يخرج  احد يدعى عليهم انهم ليسوا مصرين ولا خونه كما يخرج علينا اعلام السيسى وفنانينه المرتزقة الذين يحاولون بشتى الطرق بتغيب وعى المصرين وتحرضيهم على فصيل مصرى اختار الاسلام السياسى له منهجا 

هم يحاولون يرسخوا فى اذهان المصرين انهم يحاربونهم لشخصهم وهم كاذبون انهم
 يحاربون الاسلام الذى لا ترضاه امريكا واسرائيل 
انهم لا يريدون الاسلام الذى يقف ندا بند مع الغرب انهم يريدون الاسلام المستكين الخاضع للغرب لا يريدون ايات الجهاد ولا  الايات التى تتحدث عن اليهود
خرج علينا شخص مجهول اسمه اسلام البحيرى يشكك فى كتب الحديث للبخارى ومسلم وبعد ان يرسخ فى اذهان العوام ان هذين الكتابين  بهما اخطأ مش بعيد يتتطاول على القرءان الكريم برضه ويشككوا الناس فى صحته 

كانوا يدعون ان مرسى قسم الشعب نصفين  وللاسف السيسى هو من قسم الشعب 
مرسى منذ ان بدء حكمه استضاف الفنانين والصحفين فى القصر الرئاسى
واستضاف امهات شهداء ثورة يناير  واطلق الحريات للاعلام والصحفيين وحاول بشتى الطرق تجميع الشعب المصرى 
لكن هناك من قلبه يضمر نارا كيف لهذا الشخص البسيط ذو اللحيه التى تحارب فى بلد مسلم ان يحكمنا
كان يبغضه العسكر لانه اول رئيس مدنى يحكمهم بعد 60 سنه من استعباد العسكر للشعب المصرى 
وكان يبغضة الفلول لان الاخوان كان منافسهم الاوحد فى السياسة وعلى مقاعد البرلمان 
وكان يبغضة الشرطة والقضاء لانهم  كثيرا ما لفقوا لهم تهم والقوا بهم فى غيبات السجون فكيف لهم ان يحكمهم الان من كانوا يطاردوهم ليل نهار 
وكان يبغضة العلمانين الذين لا يرتضون ان يحمكهم رئيس ذو سمت اسلامى يذكر الله ورسوله فى كل خطابته واحاديثه 
وكان يبغضة الفنانين لانهم يخشون من الطهارة يخشون ان يفرض عليهم الفن الحلال النظيف 
وكان يبغضه المرتشون والفاسدون لانه سيطاردهم فى كل مكان ويمنعهم من الاستمرار فى الفساد 
اجتمع عليه كل هؤلاء وبدأوا نشر الاكاذيب والتشوية لهذا الرجل الشريف الصوام القوام 
اعتب عليه ضعفه وحسن نيته بهؤلاء الفاسدين 
حملات التشوية المستعرة ضد اول رئيس مدنى اسلامى اثر على الشعب البسيط الذى يصدق اعلامه وفنانينه
وبدأ الناس تكره الرجل وبدأ يتصاعد السخط الشعبى المصنع بسبب الاعلام واكاذيبه 
خرج  كل الاصناف السابقه وخرج معه شعب سليم النيه  يوم 30 يونيواعتقد انه خلاف سياسى وسيمر الامر بسلام
ويتم عمل انتخابات رئاسية وتحل مشاكل مصر 
ولكن شويه القراصنه الذين اجتمعوا على اول رئيس مدنى اغتصبوا الحكم وحكموا مصر بقوة السلاح
وعندما رفض بعض من الشعب المصرى هذا الانقلاب 
خرجوا علينا هؤلاء المغتصبون الوقحون ليقسموا الشعب 
الى شعب مصر وهؤلاء مع الانقلاب والى اعداء لمصر وهؤلاء الرافضين للانقلاب 
بالظبط نفس اسلوب امريكا من هو معنا فهو محور الخير ومن هو ضدنا فهو محور الشر وارهابى 
تم فض اعتصام الرافضين للانقلاب بطريقة وحشية لم تحدث  مثلها من قبل حتى مذبحة قانا وصبرا وشتيلا بالنسبه لمذبحة رابعه والنهضة لايعتبروا مذابح 
 ما كل هذا الحقد والغل على فئه من الشعب المصرى قدمت الكثير لشعب مصر ولفقراء مصر
اخطأوا سياسيا كانوا عندهم انتهازية كل هذا غير مبرر اطلاقا لقتلهم وابادتهم 
وكمن يخرج علينا مظهر شاهين ليقول ان البيع والشراء من الاخوان حرام شرعا
اليس هذا تجارة بالدين اليس هذا فاشيه واقصاء 
مالكم كيف تحكمون 
يوم 6 اكتوبر بعد ما كنت انتظره من السنة للسنه لاتابع قصص وحكايات ابطال اكتوبر واشاهد فيلم الرصاصة لاتزال فى قلبى
اصبح يوما حزينا كئيبا يتم اليوم قتل متظاهرين سلمين دة شعب والشعب الاخر يتراقص بخلاعة ومجون فى التحرير
  ماهذا العبث الذى نراه الا يعلمون ان قتل النفس بغير حق حرام الا يعلمون ان القتل فى الاشهر الحرم وايام الحج حرام ؟
هل خرجتم يوم 30 يونيو ليعود الراقصات والمغنيات هم اسياد البلد وعليه القوم هؤلاء عندما قامت الثورة اصبحوا مواطنين عادين واختفوا من الشاشات لمدة سنين كانوا مريحين الناس منهم ومن انحلالهم وافكارهم 
لقد عادوا بفضل من نزل يوم 30 يونيو رجع مرة اخرى هناك سادة وعبيد 
لم انتخب مرسى وكنت اهاجم الاخوان على صفحاتهم لكن الان ما يحدث هو ظلما بيين لهم ومن ينكره فليبحث هل هو انسان هل عنده ضمير 
كل يوم تظهر فيديوهات ومقالت غربيه واسرائيليه تثبت ان السيسى خائن وللاسف مازال هناك من يؤيدة بطريقة لم ارى مثلها
وكأنها استعاد ام الرشراش المدينه المصريه المغتصبه او استعاد الاقصى 
ماهذه القدسيه التى تعطونها للسيسى ماذا فعل بالله عليكم 
بتقول عنه فى اغنيه تسلم الايادى انه رجل وابن رجل لو كان رجل بحق ما كان احتمى فى مدرعات واسلحة فتاكه تفتك بمتظاهرين لا يحملون سلاح الرجال هم من يواجهون اسلحة السيسى بصدور عارية 
لو هو رجل بصحيح ينزل الشارع ويمشى وسط الناس وهانشوف رجولته اللى بحق اللى بيتغنوا بيها 
للاسف من نزلوا 30 يونيو اعادوا مصر الى اسياد وعبيد 
هما شعب واحنا شعب 
هما يتمتعون بخيرات البلاد ونحن نعمل عبيد من اجل راحتهم ورفاهيتهم احنا مش لايقين ناكل علشان هما ياكلوا 
احنا نتعرى علشان هما يكتسوا احنا نموت علشان هما يعيشوا
 شكرا ايها المتمردون
حولتوا مصر بلد الامن والامان الى غابة
رضيتم بالفاشيه العسكرية خوفا من شرع ربكم و رضيتم  ان  يستعبدكم البشر وكرهتم
ان تكونوا احرار
مرحبا بعودة مصر بلد الرقص والراقصين والمغنيات
والملاهى الليليه  هى دى مصر فى نظر العرب والعالم