Saturday, August 08, 2009

هكذا الدنيا


الدنيا كلما اعطت اخدت وكلما اضحكت ابكت ومازالنا نعطى لها الامان مع كل ما نراه ونسمعه كل يوم

ساحكى لكم امر يخص صديق اخى الكبير

مستشار ناجح ويشهد له برجاحه العقل والذكاء والوقار والاحترام انسان خلوق وزوجته انسانه صالحه وجهها بشوش لديه اربع ابناء بنتين وولدين اكبرهم فى ثانويه عامه انها ماشاء الله اسرة سعيده متافهمه


السؤال لماذا اتحدث عنه الان


جاء اخى من حوالى 10 ايام خبر ان اعز اصدقائه يرقد فى المستشفى منذ شهر بسبب حادث سيارة مروع انقلبت به السياره وهو ذاهب للعمل نجا من الحادث باعجوبه

ذهب اخى اليه وهو ملهوفا عليه وجده ليس المستشار الذى يعرفه وجده شخصا اخر يرقد بلا حول له ولا قوة كل عظامه مهشمه فاقد الذاكره

عندما راه اخى انهار بالبكاء ولكن زوجه المستشار الصبورة الصالحه تقول له نحن نحمد الله انه فاق من الغيبوبه انه كان فى غيبوبه تامه يكفى انه بينا ربنا يصبرها انه لاختبار وابتلاء شديد على الاسره كلها ربنا يؤجرهم اللهم امين

يالله عندما حكى لنا اخى عنه انه عاد كالاطفال ذاكرته ذاكره الاطفال كان اخى لا يناديه غير ب(....بيه) كان اخى يحترمه ويحبه بشدة اخى يوميا بعد ان ينتهى من عمله يذهب له الى المستشفى لانه يسكن بجوار المستشفى بيقول لا استطيع ان يمر يوم دون ان اراه لن اتركه حتى يعاود لعافيته ويمشى على رجليه مره اخرى ان شاء الله
رجعت بذاكرتى للوراء منذ 3 سنوات كان اخى متفق مع اصدقائه القدامى منهم هذا المستشار ان يعملوا افطار جماعى بينهم بدون زوجاتهم وكان اخى فى منتهى السعادة عندما يلتقى باصدقائه اشعر انه رجع كام سنه للوراء لايام العزوبيه وكان هذا ليله 29 رمضان

وفجأة ياتينا اتصال بالحاح ونحن نحضر طعام الافطار وكان والدى رحمه الله عليه لسه عايش وكان الاتصال من زوجه اخى تخبرنا ان اخى فى العنايه المركزة للاسف لم يحضر طعام الافطار مع اصدقائه الذى كان طاير من الفرحه به تغير الحال وكان له ميعاد اخر فى مكان اخرتركنا كل شئ وذهبنا الى المستشفى والمغرب يؤذنا علينا وكان اخى قداصابته جلطه فى القلب فجأة دون سابق انذار وتتطور الامر سريع الى اجراء عمليه فورا لتغير ثلاثه شرايين عمليه قلب مفتوح كان اخى فى حاله سيئه جدا وكانت زوجته جزاها الله عنه خير الجزاء نعمه الزوجه الصالحه الصبورة

وقتها صديقه المستشار هذا لم يتركه لحظه كان ملازم له طول الوقت قبل العلميه وبعد العمليه وبجد كان نعم الاخ والصديق لاخى عمل لاخى الكثير كان وجوده له تاثير كبير على رفع معنويات اخى وكان يهدئ من روع ابى عندما كان يبكى لرؤيه اخى فى هذه الحاله

لم يكن يعلم ان عمله الخير هذا سينفعه ولا يعلم ما يخبأ له القدر وان هناك من يحفظ له الجميل هل كان يعلم انه سيدخل المستشفى او سيصاب بما اصابه الان

انه فعل الخير مع اخى من دون انتظار مقابل

صدق الله حين قال إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ (140) آل عمران

تأملت كثيرا فيما حدث وقلت لنفسى لو كان صديق اخى هذا لم يقف بجانبه عندما كان اخى فى شدته هل اخى كان فعل معه مايفعله الان نعم اخى سيعمل كل مايسطيع لصديقه لان هذا حق الصديق على صديقه وحق المسلم على اخيه المسلم

الان جاء دور اخى ليرد له الجميل ربنا يرد له صديقه سالما معافى اللهم امين
انظروا الى الدنيا واحوالها لا يبقى فيها غير عملنا الصالح نستيقظ كل يوم لا نعلم ماذا مكتوبا لنا

نذهب فى الطريق ولا نعلم سنعود ام لا ..مازال ربى هو المسيطر مهما بلغنا من تقدم وحضارة هل مازالنا مصرين على اللهاث وراء الدنيا

وفعل اى شئ للوصول اليها مازالنا نتعالى بذكاءنا على الاخرين امامنا مستشار كان ناجح جدا فى عمله ويشهد له بالذكاء والكفاءه اصبح بعقليه اطفال وفاقد الذاكره وعديم الحركه لازمه عمليات عديدة لمحاوله استعاده عافيته

الذى وهبنا النعم قادر ان يسلبها منا

كلنا معرض للابتلاء المؤمن والكافر ولكن الفرق هنا فى الصبر والاحتساب المؤمن صابرا محتسبا الاجر على الله
والكافر يتذمر ويسخط فلا نأمن للدنيا ولا نعتمد على صحتنا وذكاءنا وقوتنا ومالنا لان واهب هذه النعم قادر ان يسلبها فى ثانيه ولنفعل ما يرضى ربنا وكفى ولنفعل الخير مع كل الناس سيرد لنا فى يوم نحتاج اليه بشده
لم يمنعنا الله من الطموح بل امرنا باعمار الدنيا ولكن ليس بالحرام وليس بالغش ولا بالظلم

ننجح ونتقدم ولكن كله فى سبيل الله ولخدمه عباد الله ولخدمه دين الاسلام ولنرضى باى حال وضعنا الله عليه لا نعلم ما يخبئ لنا القدر

فلنفعل الخير حتى يكون حرزا لنا فى يوما لاينفع فيه مالا ولا بنون ولنعلم ان الخير سيرد لنا ان عاجلا او اجلا فلنترك الدنيا بسيره حسنه وعملا نافعا للاخرين ولنسال الله ان يعافينا من بلاء الدنيا وعذاب الاخره مش عارفه ليه احنا بنشوف مأسى الاخرين ولا نعتبر السارق يعرف نهايه السارق ومصر على السرقه والقاتل يعرف نهايه القاتل ومصر يقتل
ربنا يحفظ احباءنا وكل المسلمين من سؤ القدر ومن فجاءه النقمه

اللهم امين

ربنا يسلمكم من كل شر اللهم امين

اسالكم الدعاء له بظاهر الغيب لانه فعلا فى حاله صعبه جدا


اسال الله العظيم ان يعافيه ويرده سالما معافى الى زوجته واولاده اللهم امين


اللهم انى اعوذ بنور قدسك وعظمه طهارتك وبركه جلالك من كل افه وعاهه ومن طوارق الليل والنهار الا طارقا يطرق بخير يارحمن


اللهم انت غياثى فبك اغوث وانت ملاذى فبك الوذ وانت عياذى فبك اعوذ يامن ذلت له رقاب الجبابره وخضعت له اعناق الفراعنه اعوذ بك من خزيك وكشف سترك ومن نسيان ذكرك والانصراف عن شكرك


ألا كل شيء ماخلا الله باطلا *** وكل نعيم لا محالة زائل

دار متى أضحكت في يومها *** أبكت غدا قبحا لها من دار

وكل شديدة نزلت بقوم *** سيأتي بعد شدتها رخاء

ولم أرى كالمعروف أما مذاقه *** فحلو وأما وجهه فجميل

14 comments:

فراشة said...

اللهم أجرنا فى مصيبتنا واخلفنا خيرا منها

ربنا يصبر اهله ويزيدهم ايمانا وثباتا
ويرزقه الشفاء
بإذن الله بدعواتكم يا رفقه يشفى ويعود لطبيعته انشاء الله
فالله يحب الملحيين فى الدعاء

ربنا يشفيه يارب ويرزق اخيك الثواب وحسن الجزاء
نعم الصحبة الصالحة

نسأل الله الهداية لنا جميعا وحسن الخاتمة

يارب تشفيه ويعود لاسرته ينعم بدفئهم ويتمتع بعبادتك فى شهرك الكريم
اللهم أمين

شــــمـس الديـن said...

سبحان المعز المذل

عارفة
اخوي عمل كدا مع صديقة ليس لان صديقة وقف معه في شدته

زي ما صديق اخوكي وقف مع اخوكي بدون ما يكون فيه دين في عنق احدهما للاخر

الفكرة ان اختيار الصديق و نقاء عدن الانسان بيبان في الاوقات دي جدا

و عامة اللي بيعامل ربنا ربنا بيؤجره و مش بينتظر المقابل من احد م غالبا ربنا بيوقف له ولال الحلال

يعني مش شرط ان اخوكي يكون بيرد دين ممكن ربنا يوقف للخير اي حد يقف جنبه في ازمتة

دي تذكره بس اغلب الناس ناسي و لاهي

موناليزا said...

ياااا الله
بجد مش عارفة اقول ايه
غير ربنا يشفيه ويقومه بالسلامه ويرد عليه صحته ويبارك فى اخوكِ

ebn roshd 777 said...

الموضوع صعب جدا
والاصعب اننا نقدر نتخيل او نضع اي احتمال ان نكون في نفس ظروف هذا الرجل لاننا نعتقد اننا ابعد ما نكون عن المصائب والحوادث
اسلوبك في تناول الفاجعه اعجبني لسبب هام جدا وهو انك تحاولين بكل ما اتاك الله من علم ان ان نتعظ جميعا من مثل هذه الحوادث وان نتيقن اننا لا نضمن لانفسنا الحياه او السلامه من الكوارث لمده تزيد عن الثانيه
او اقل
اذن فالحياه اتفه مما نتخيل ويجب ان نتركها جميعا الان ونتفرغ فقط للعباده
وهذا كما تعلمين قد نهانا عنه رسولنا الكريم فلا وجود رهبنه بالاسلام
اذن ما هو الحل؟؟
الحل ايضا جاء بمقالتك وهو ان نتقي الله ونتحري الحلال والا نتكالب علي علي الدنيا وما فيها ونرضي بما قسمه الله لنا من غير توكل او تكاسل
بارك الله فيكي ومتعك بالصحه والستر والرضا

yoyo said...

اللهم اشفيه يارب و عافيه
ربنا يصبر اهله يارب و يزيدهم ايمانا و صبرا
ربنا يبارك فيكى وفى اخواكى يارب على الدعاء الصادق و حسن الصحبة و الحب فى الله

ياااااااارب يشفيه يارب و يرجع لطبيعته سليم معاف البدن اللهم آآمين

اختى ربنا يجازيكى كل الخير يارب
و يجعله فى ميزان حسناتك الله آآآمين
تحياتى
يويو

لا تـــشـــتــــاق said...

بجد لو اخدنا بالنا هنعرف ان اخوكى وصاحبه اتقياء ناس بتعرف ربنا الموضوع مش جميل في رقبه حد والتانى بيرده لا
احنا ياما عملنا جمايل في الناس والناس الى مش كويسه مش بتحفظ لكن ده الدين الدين المعامله ربنا يارب يشفيه ويرجع كما كان واحسن عشان خاطر اهله واطفاله وزوجته التى هى وعم الزوجه الصالحه يارب انت عالم بحاله يارب اشفيه يارب
تحياتى ليكى

أحمد سعيد بسيوني said...

جزاكم الله كل خير

وزادكم من فضله

وهذا هو ما تحدث عنه في اخر تدوينة عندي

بعنوان

وهكذا يستمر الخير

دمتم بخير

elashram2008 said...

الحقيقى يا رفقة لقد تناولتى الموضوع بكل جمال ووضوح انا فعلا كنت افكر فى نفس الموضوع وياسبحان الله (وتلك الايام نداولها بين الناس) كان فى الامس القريب فى رمضان 2006 كان اخى ملازم الفراش فى المستشفى لكى يعمل عملية القلب المفتوح وكان هذا المستشار الذى يتصف فى مهنتة انة من اشد القضاة ذكاءا واجتهادا وايضا صديق لهم مستشارا ايضا كان هذان الصديقان لا يفارقان اخى ابدا فى المستشفى حتى لقد مر عيد الفطر واخى فى المستشفى وكان هذا الصديقان معة وتركوا زوجاتهم واولادهم فى العيد حقيقة نعم الصداقة رب اخ لم تلدة امى
نعم الرفقة يا رفقة
اخيك
عصام عبدالله

وردة said...

ربنا يشفيفيه يارب
ويكرمه في صحته واولاده
ويجعل اخوكي خير عونا له
ما شاء الله علي صحبه الخير
ربنا يكرمهم ببعض
ويرزقه الشفاء العاجل بأذن الله
كل عام وانتي بألف خير اختي الفاضلة
سلام

رفقة عمر said...

فراشه
ربنا يكرمك يارب
ويحفظ لك احبابك ويحفظك من كل سؤ
جزاكى الله خيرا

*********************

شمس الدين

عارفه شمس الحمدلله اخويا بيحب صديقه دة جدا لانه صديق طفوله
بس انا ااقصد ان صديقه لما فعل الخير
ربنا رد له الخير اللى فعله
انا باتكلم عموما ان الناس مش تبخل بفعل الخير
لان الايام دول
ومافيش حد يأمن للدنيا وافعلها
ربنا يعفاينا من بلاء الدنيا وعذاب الاخره
اللهم امين


*****************

موناليزا

شوفتى موناليزا الدنيا مش ليهاامان ازاى
اخويا قبل العمليه كان مافيهوش حاجه وكان ماشاء الله وفى ثانيه اتقلب الحال واقضى العيد فى المستشفى
وصديق اخى كان ذاهب لعمله عادى وكانت العربيه لسه جديدة
لم يعلم ما يخبئ له
علشان نعرف ان ربنا موجود
وانه هو المسيطر على هذا الكون
ربنا يسترها معانا جميعا

*******************

استاذ ابن رشد

شكرا على رايك فى طريقه عرضى للموضوع
بس انا قصدت من الموضوع اننا نحاول نرضى بنعم ربنا علينا مافيش حد فينا عارف بكرة مخبى ايه
لازم نراعى ربنا فى تصرفتنا
شوفت واحد زى صاحب العبارة السلام
دة لو عارف انه فى ثانيه ممكن ربنا يسلب منه كل النعم كان مش ضحى بالناس علشان شويه فلوس
وغيره غيره من اللى بيحاربوا بعض علشان الدنيا
احنا ممكن نحلى الدنيا بايدينا وممكن نجعلها جحيم
ظهر الفساد فى البر والبحر بما كسبت ايدى الناس
دة كلام ربنا
احنا فى غفله وربنا يستر


***********************
يويو

ربنا يكرمك يارب ويحفظك من كل سؤ
جزاكى الله خيرا


******************




لا تشتاق



عندك حق ان باحاول اذكر الناس انها تفعل الخير لو مش اترد من نفس الشخص هايترد من شخص تانى
المهم اننا نرضى ربنا وبس
ومافيش حد يأمن للدنيا ومش يتغر بماله وقوته على الناس
جزاك الله خيرا على دعوتك الجميله ربنا يستجب اللهم اميييين


*****************

مصراوي أوي said...

فعلا دنيا من اسمها حتي من الدنو متستاهلش لي حاجة...مجرد لحظات بتمر بسرعة للاختبار...بس ربنا يرزقنا الفهم ده ويثبته ف قلوبنا لاننا احيانا بننسي وتاخدنا الدنيا زي ماهي عايزة

Sharm said...

جزاك الله خيرا

hasona said...

السلام عليكم

كل سنة وانت بخير
وكل سنة وجميع أحبابك بخير وصحة وسعادة
وكل سنة وكل المسلمين علي شريعة الله وسنة الحبيب المصطفي رضي الله عنه وأرضاه

وان شاء الله نستفيد من رمضان بكل السبل
ونخرج منه أفضل مما ولجنا به
يا رب أعنا علي القيام والصيام والصلاة
ووفقنا لما فيه الخير للجميع يا رحيم يا كريم

وارزقنا العفاف والرضا - والمحبة واهدينا يا عظيم

وأعنا علي القيام والصيام والصلاة والارتقاءالي جنة الفردوس

واجعلها لنا ميراث خير وسعادة

واجعلنا من عتقاءك في هذا الشهر يا معطي يا وهاب

وارزقنا حلاوة القرآن و حسن تلاوته
وتدبر معانيه وفهم علي النحو الصحيح
ورطب ألسنتنا بذكرك يا الله

يا مراكبي said...

كلنا معرض للإبتلاء في أي لحظة

والموت يأتي بغته

اللهم أحسن خاتمتنا

---

كل عام وأنت بخير