Thursday, April 24, 2008

كيف يدوم الحب ولا يموت


يمكن انا اتكلمت مرة واحدة عن الحب من خلال موضوع الحب فى قفص الاتهام لانى شايفه ان فيه ناس احسن منى بيتكلموا فيه
بس انا شايفه ان من افضل نعم الله نعمه الحب اكيد طبعا الحب بين الاهل دة شئ مفروغ منه ولكن الاروع والاجمل ان تجد الشخص الذى تحبه ويحبك وطبعا هو الحب بين الزوجين بس كيف نحافظ على هذا الحب وننميه ازاى نحافظ على نعمه ربنا علينا انك تلاقى حد بيحبك بجد من غير اى غرض سوى حب لله وفى الله وبس طبعا الاسلام لم يحجر على مشاعر الحب ابدا ولكنه وضع له ضوابط شرعيه وجدت هذا الموضوع الرائع فى حبيت انقله اليكم لانه به من اروع قصص الحب العفيف الذى لا يغضب الله

كثيرا ما يسأل المقبل على الزواج عن الحب قبل الزواج هل هو حلال أم حرام ؟ الحب كمشاعر قلبية لا سيطرة للإنسان عليها والقلوب بين إصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء

.وقد ضرب الله مثلا في قصة إعجاب ابنة شعيب بموسى عليه السلام على الحب كمشاعر تلامس القلوب , فكانت نتيجته تعريضها بشمائله و عرض والدها الزواج على موسى عليه السلام , فأنفق من عمره الشريف عشر سنين في سبيل حبه لها, فلولا أن الحب من أغلى الأشياء, لما ذهب كثير من زمن الأنبياء فيه

.وقد جاء تأكيد النبي صلى الله عليه وسلم لهذا المفهوم بأن نار الحب إذا اشتعلت لا يطفئها إلا النكاح وذلك بقول الرسول صلى الله عليه وسلم :(لم ير للمتحابين مثل النكاح)

ولذلك لم يحتمل النبي صلى الله عليه وسلم السكوت عندما شاهد المتيم مغيث يقابل بالصد والهجران من بريرة فكان صلى الله عليه وسلم راحما بالمحبين شافعا لهم, وهذا نص الحديث:

قصة بريرة ومغيث :

عن ابن عباس رضي الله عنه ( أن زوج بريرة كان عبدا يقال له مغيث كأني أنظر إليه يطوف خلفها يبكي ودموعه تسيل على لحيته فقال النبي صلى الله عليه وسلم للعباس : يا عباس ألا تعجب من حب مغيث بريرة ومن بغض بريرة مغيثا فقال النبي صلى الله عليه وسلم : لو راجعتيه . قالت : يا رسول الله أتأمرني؟ قال: إنما أنا شافع , قالت: لا حاجة لي فيه ) البخاري (5283).ويقول ابن عباس ..

ذاك مغيث عبد بني فلان - يعني زوج بريرة- كأني أنظر إليه يتبعها في سكك المدينة يبكي عليها )
قصة أبوبكر والجارية
: وهذا الصديق أبو بكر رضي الله عنه يمر في خلافته بطريق من طرق المدينة . فإذا جارية تطحن برحاها وتقول :

وهويته من قبل قطع تمائمي متمايسا مثل القضيب الناعم وكأن نور البدر سُنَّة وجهه ينمي ويصعد في ذؤابة هاشم

فدق عليها الباب فخرجت إليه فقال ويلك أحرة أنت أم مملوكة ؟!فقالت : بل مملوكة يا خليفة رسول الله . قال فمن هويت ؟! فبكت ثم قالت : بحق الله عليك إلا انصرفت عني . قال : لا أريم أو تعلميني.فقالت :وأنا التي لعب الغرام بقلبها فبكت لحب محمد بن قاسم فصارأبو بكر إلى المسجد وبعث إلى مولاها فاشتراها منه , وبعث إلى محمد بن القاسم بن جعفر بن أبي طالب وقال : هؤلاء فِتَنُ الرجال . وكم مات بهن من كريم , وعطب عليهن من سليم .
قصة الطفيل وزوجته

:دخل الطفيل في الإسلام فأتت إليه زوجته لتقرب منه فمنعها وقال : إليك عني فلست منك ولست مني . قالت ولم؟! بأبي أنت وأمي , فقلت: فرق بيني وبينك الإسلا م,فقد أسلمت , وتابعت دين محمد صلى الله عليه وسلم قالت: أنا منك وأنت مني , وديني دينك فأسلمت هكذا يكون جواب المحب لحبيبه , (أنا منك وأنت مني) ولكنه حب موصول بفاطرالسماوات والأرض , خالق الحب ورازقه .

هل تعرفون من هي صاحبة أغلى مهر في العالم؟!

أظنكم فكرتم بأشهر الشخصيات العالمية كالأميرات والممثلات والمغنيات.لكم الحق في ذلك !!هكذا أعتدنا التفكير لأن صورة الحب أمامنا هكذا معاييره.ولكن أصحاب الحب الحقيقي عرفوا من تكون, ترى من تكون؟!فإلى رحاب القصة :أم سليم وأغلى مهر في العالم :توفي زوج الرميصاء بنت ملحان المكناة (أم سُليم) وبعد انتهاء عدتها , تقدم لخطبتها (يزيد بن سهل) المكنى أبو طلحة , ولكنها رفضته.......لماذا؟أعتقد هو أنها تريد الذهب والفضة .فسألها : هل تريدين الأصفر والأبيض ؟فقالت : بل إني أشهدك يا أبا طلحة , وأشهد الله ورسوله انك إن أسلمت رضيت بك زوجا من غير ذهب وفضة , وجعلت إسلامك إيَّ مهراً.قال: من لي بالإسلام ؟قالت : أنا لك به.فقال: كيف؟قالت: تنطق بكلمة الحق, فتشهد أن لا إله إلا الله , وأن محمداً رسول الله, ثم تمضي إلى بيتك فتحطم صنمك ثم ترمي به .فانطلقت أسارير أبي طلحة.......وقال: أشهد أن لا إله إلا الله , وأن محمداً رسول الله الإسلام , هو أغلى مهر حصلت عليه امراة .فهل أغلى من ذلك ؟ هنيئاً لأم سُليم مهرها الذي سطر تاريخا يتداول على الألسن , ويكفيها تشريفا أن يقول المسلمون :(ما سمعنا بمهر قط كان أكرم من مهر أم سُليم) .هكذا حب كيف يُنسى؟!فمن قال انني احب وينوي فيه زواج ونكاح على سنة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وسعادة في الدنيا مع زوجة صالحه لتكون له جنة الدنيا وأذكركم بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم ( الدنيا متاع، وخير متاعها المرأة الصالحة ) فهنيئا له حُبه فسيكون له عونا على طاعة الله عز وجل , ومن كان حبه فقط باللسان وانا يمارس مع من يحب ما يمارسه الرجل مع زوجته فهذا لا ينوي به زواج وستر فهذا الحب المحرم .ولنتدبر قول الله عز وجل ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون)

ولئن كنّا ولا زلنا نقرأ في القران : - أن الله يحب يحب عبادة الصالحين ويحب عبادة المؤمنين!- ونتصفح في كتب السنة فتخبرنا بأن رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب !- ونقلّب صفحات التاريخ فنجد أن الصحابة الكرام أطهر الخلق كانوا يحبون ، وكذلك من بعدهم . . !- وتطالعنا نصوص الوحي لتؤكد لنا أن ( الحب ) أوثق عرى الإيمان !- بل هو ركن العبادة ( الحب والخوف والرجاء ) !!وغير ذلك . . فلئن كان الحب بهذه العظمة والشفافية الروحية لهو أجدر أن يُنشد ، وأن يبذل ، وأن يُدعى إليه الناس في كل مكان . . !!هكذا يكون ( الحب ) . . عزة . . وشرفاً . . وطهراً وعفافاً . . حين يكون لله وفي الله .
نحن هنا فى مفترق طريقين عند هذاالسؤال : - ما هو الموقف من الحب قبل الزواج ؟!فأيّ حب هو الحب المراد في السؤال ؟!لئن كان الحب الذى نجدة فى الشارع والافلام والذى لايراعى حدود الله : - وتجوّزا سميناه حبا - فهذا والله لا تقبل به من بقي في نفسه بقايا فطرة سليمة .ولئن كان الآخر . . فهو والله الرابح !* كيف ينشأ الحب - الحقيقي - قبل الزواج ؟إن هذا الحب الصادق الطاهر العفيف قبل الزواج إنما ينشأ بطريقه المشروعة التي دلّنا عليها الرسول صلى الله عليه وسلم لمّا خطب المغيرة بن شعبة امرأة فقال له صلى الله عليه وسلم : هل نظرت إليها ؟ قال : لا !فقال : " فانظر إليها فإنه أحرى أن يُؤْدَم بينكما " و " الأدم " الألفة والمحبة .بهذه الطريقة المشروعة ينشأ الحب ويتعمي في حنا الروح والقلب حتى يقضي الله بينهما حياة سعيدة هنيئة وهي الحياة التي ندب إليها صلى الله عليه وسلم بقوله : " لم ير للمتحابين مثل النكاح " وهذه هي الترجمه الواقعية لهذاالحب العفيف الذي نشأ أول ما نشأ بطريق الشرع .هذه هي الصورة العفيفة للحب العفيف قبل الزواج .هناك صورة أخرى . . وهي صورة الميل الفطري من الرجل بالنسبة للمرأة ومن المرأة بالنسبة للرجل ، هذا الميل أمر فطري .هذا الميل جاءت الشريعة لتضبطه ضبطاً إيمانياً يرتقي بسلوك الرجل والمرأة إلى أعلى وأجل من همّة لا تتجاوز همّ’ السباع والبهائم .فجعلت الشريعة عقبات دون أن يقع هذا الميل إلا بما أحل الله .فحُرّم النظر إلى الأجنبية .وحُرّمت الخلوة .وحُرم مصافحة المرأة الأجنبية .وأمرالمرأه بالستر والحجاب .ونهاها عن الخروج متطيبة متزينة .وهكذا من الأمور التي جُعلت لأجل أن تحدّ هذا الميل الفطري فيقع على غير ما أحل الله .!!السؤال هنا : لو وقع ؟!بنظرة عابرة ؟أو سلوك غير سويّ . . ووقع في القلب هذا ( الحب ) !هنا . . يبقى الميل القلبي أمر قد لا يقع عليه شدة اللوم بقدر ما يقع على سلوكه أسبابا غير مشروعة : من النظرة أو الخلوة أو غير ذلك .ويبقى هذا الحب حباً وهمياً لأنه قائم على الوهم ، وتبقى سلوكياته سلوكيات منبوذة شرعاً وحسّاً وعقلاً ، إلا أن يقع النكاح بينهما .وقد أثبتت بعض الدراسات التربوية في هذا المجال أن الحياة الزوجية التي بدأت بمثل هذا الحب الوهمي سريعاً ما تنتهي ويكون مآلها إلى الفشل والشك والريبة !إنه ينبغي أن ندعوا إلى الحب قبل الزواج لكن بطريقه التي شرع الله تعالى ، طريق : النظرة المباحة . . الخِطبة ) !أمّا غير ذلك فهو وإن سمّوه حباً فهو من تزين الشيطان) !!

اذكر قصه قرءتها من زمان عن شاب احب فتاه واحبته الفتاه ورفض والدها ان يتزوجها الشاب فذهبت اليه لتعرض نفسها عليه ولكنه قال لها لا ااخذك بالحرام اصبرى واحتسبى ورفضت هى الزواج وهو اصبح من الزاهدين العابدين حتى قبضت روحه من شدة حبه لفتاته فلما علمت الفتاه بوفاته نحل جسدها وذبلت حتى قاربت على الموت حتى جاءها حبيبها فى الرؤيه واخبرها انها سوف تلحق به بعداسبوعين ويتزوجا فى الجنه انظروا هذا هو المحب حقا لم يستغل ضعفها وحبها له وعرضها نفسها عليه ولكن راع ربنا فيها
اعتقد اللى بيحب بجد ويريد ان يحتفظ بحب من يحب وربنا يباركله فيه اعتقد هايراعى ربنا فيمن يحب ويحافظ على نعمه ربنا عليهم
اللهم عف شباب وبنات المسلمين واحفظ بنات المسلمين وارزقهم بالازواج الصالحين المحبين اللهم امين
هو دة الحل الالهى لدوام الحب واستمراره
ماكان لله دام واتصل وماكان لغير الله انقطع وانفصل
ولن تنالوا نعم الله الا بطاعته وزوال النعم لايكون الا بمعصيته

44 comments:

monaliza said...

جزاكم الله خيرا على الموضوع عامى وعلى الامثلة الوارده معه خاصة وما أحوجنا الى استمرار الحب فى ظل هذا الزمان الذى انعدم فيه الحب
===================================
أختى الحبيبة نريد مشاركتك
ساهم بتوقيعك في مطالبة الحكومة الهولندية بسن قوانين من شأنها حماية المسلمين من العبث بمقدساتهم الدينية خاصة ومن التجديف على الأديان عامة على الرابط التالي
http://kawlansadida.blogspot.com/2008/04/blog-post_21.html
وجزاكم الله عن إسلامكم خير

mohand said...

لولا الحب لكنا نعيش في غابه

الحمد لله علي نعمة الحب

فرنسا هانم said...

هى عرضت نفسها عليه وهو تمسك بالحلال
انه نعم المحب
ونعم الانسان الصالح
اختى رفقه عمر
تدوينتك شامله جميله جدا
بجد اتعلمت منها كتير
واتعلمت منها ان عمرى لم يذهب هباء

ma_3alina said...

اعتب عليكي يا رفقة .. وللمرة الأولى أعتب عليكي كما عتبت على أساتذتي من قبل

تكلمونا عن الحب حتى نظن انه رأي عين وانه في متناول أيدينا ونحلم به وننتظره .. ولا تنبهونا إنه إن وجد هذه الأيام فهو قليل .. قليل جدا

فنظل نحلم وننتظر ونحلم .. ولا نستيقظ من أحلامنا إلا مع ضربات الأيام تلفح وجوهنا

لكن برضه جزاكي الله خيرا على الاختيار .. لأننا عشنا لحظات جميلة .. استأذنك بقا عشان ارجع للدنيا تاني

:(

No Fear said...

السلام عليكم
جزاكي الله كل خير علي الموضوع الرائع ده
ربنا يعف شباب و بنات المسلمين و يهدينا جميعا
و يرزقنا الزوج و الذرية الصالحة جميعا

الطائر الحزين said...

اعزك الله وجزاك خيرا

اللهم طهر نفوسنا

مـحـمـد مـفـيـد said...

بسم الله ماشاء الله
لا ده انتي بتكتبي بأبداع
بارك الله فيكي
وجزاك الله خيراً

رفقة عمر said...

موناليزا

اهلا بيك منورانى
جزانا الله واياك
عندك حق الناس بقت فاهمه الحب بطريقه خطا تماما

******************

استاذ مهند

اهلا بحضرتك
اكيد طبعا وجود الحب بيهون على الانسان حاجات كتير قوى فى حياته
رزقنا الله حبا فيه وله به
اللهم امين


***************

فرنسا المحبه العظيمه فى زمن ندر فيه الحب

حضرتك قصه حبك تتدرس وتخلد فى كتب
الحب العفيف الخالد
ربنا يكرم حضرتك ويعوضك خيرا كثيرا فى الدنيا والاخرة اللهم امين يارب العالمين


***************

ماعلينا

هاسالك سؤال اليس انت دليل على ان مازال هناك حب انت تبحث عن الحب الحقيقى سوف تجدة بشويه صبر وتوكل على الله ستجدة عندما تجد الشريك المناسب لاتحكم على علاقه لم يقدر لها النجاح لان الحب والزواج دة رزق يقدرة الله كيف يشاء وقتما يشاء
لا تتخلى عن احلامك ولا تتنازل على طلباتك فى مواصفات فتاه احلامك ستجدها ان شاء الله ووقتها هاتحمد الله انك التقيت بها
وابحث فى حياتك اكيد هاتجد من احبك ولكنك لم تبادله نفس المشاعر لانى القلب ليس بايدينا دة بيد الرحمن
ربنا يوفقك وييسر لك الخير وتجد ضالتك عاجلا لا اجل
اللهم امين


****************

no fear

اهلا بيك
اللهم امين ربنا يستجب دعائك


****************

استاذنا الطائر الحزين

اهلا بحضرتك
نسال الله حبا فيه
اللهم نسالك العفه والخشيه منك اللهم امين يارب العالمين


****************

استاذ محمد مفيد

اهلا بحضرتك
جزاك الله خيرا على كلامك الجميل الذى لا استحقه
اسعدنى مرور حضرتك جدا

allah-slave said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نأسف لطول الغيبة ... ولكن ظروف الدراسة بقى


انا كنت عايز اعلق على التاج عشان فكرته حلوة ولكن قلت اعلق على الموضوع ده احسن

كلامى انتى عارفاه سلفا ... وياما ناس بيتقوا الله في اللى بيحبوهم بس المسألة مسألة وقت

ياريت تدعيلهم

سلام

أبو خالد said...

ما شاء الله
مقال جميل والله
بالنسبة لصور الحب بما يرض الله فلا أفضل من مواقف النبي (صلى الله عليه وسلم) مع زوجاته، خاصة مع السيدة عائشة (رضي الله عنها) والحب المتبادل بينها وبينه

أما بالنسبة لما قبل الزواج، وكيفية الخطبة والعقد بما يرض الله تكلم فيه العديد من الشيوخ بفضل الله
فإضافة على كلامِك ده أنصح بالاستماع إلى دروس الشيخ هاني حلمي، والشيخ وجدي غنيم، والشيخ مهاب عثمان، والشيخ محمد طلبة وغيرهم الكثيرين ممن تكلموا في هذا الموضوع

ولو حد عايز مساعدة في موضوع الدروس دي ده أنا في الخدمة إن شاء الله

حركات said...

السلام عليكم
:::دعوة :::
يدعوكم فريق مدونة حركات
الى زيارة المدونة الاولى فى خدمات المدونين
:: حركات ::
والتى تختص بالتصميمات
الخاصة بالمدونات
وكذلك التعليم
،،:::،،

نسعد بتشريفكم لنا وانضمامكم معنا

فريق المدونة
www.harakat-86.blogspot.com

Sally said...

اللهم عف شباب وبنات المسلمين واحفظ بنات المسلمين وارزقهم بالازواج الصالحين المحبين اللهم امين

اللهم آمين

كل شئ عند الله له قدر معلوم وحدود شرعية ان تخطاها الانسان أهلك نفسه وحياته فى مغبات الشهوة والضلال

اللهم ارضنا بما رزقتنا
ولا تحرمنا ما تمنيناه بالحلال

دمتى بكل الخير أحتى

سالى

ام الابناء said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اختنا العزيزه فى الله
رفقه
اعزك الله بجنة الفردوس

فعلا انتى اثرت موضوع مهم جدا وبيحصل فيه لبس كثيرجزيتى خيرا اختى
الحب العفيف لابد وان ينتهى نهايه شرعيه كما امرنا الله ورسوله
وهى الزواج
بارك الله فيكى ورضى عليكى

عاشقه الفردوس said...

الله الله
موضوع رائع زيك يارفقه

بجد سبحان الله الحب مقترنا بالشرع هو اجمل شئ

وفعلا الحديث (لااري للمتحابين غير النكاح )او كما قال الرسول بجد حديث رائع

ربنا يعف شباب المسلمين اللهم امين

بوركتي يارفقتي ورزقك الله بالزوج الصالح

أسامه جابر said...

ممتاز جدا جزيتم الفردوس الاعلى من الجنة

أخوكم المناضل / أسامه جابر

سبهللة عالآخر said...

كلام جميل
تحياتى وبالتوفيق ان شاء الله

منى said...

مش عارفه اقول ايه؟
انتى قلتى كل حاجه
فعلا دى نعمه كبيره من ربنا
بس اللى يلاقيها
ربنا يرزقنا حبه وحب من يحبه ويهدينا جميعا لما يحب ويرضى
ويرزقنا بالفردوس الاعلى واكيد لو وصلنا هناك هنلاقى كل اللى نتمناه
تحياتى واحترامى

Nesreen said...

انت مدرسه في الحب الراقي يارفقه

ليكي ذوقك هادي وجميل في اختيار المواضيع والكلمات

ربنا يبارك لك
:)
ياريت تقبليني من المتابعين لمدونتك

الربان said...

تحياتي

كل الشكر علي هذا الموضوع الرائع...بأسلوب جميل راق...افدتينا به الكثير...

و يوجد مقال للدكتور وزير الاوقاف
حول هذا الموضوع تقريبا في جريدة اخبار اليوم الصادرة السبت 26/ 4
يعني بعد موضوع حضرتك....لكنني احببت
ان انوه عنه لمن يرغب.

بارك اله فيك وزادك علما و نوراً.

تحياتي و تقديري

لحظة said...

جزاك الله خيرا
وفيت الموضوع حقه

انت وحشتيني جدا جدا

واني احبك في الله

واحد من البلد دى said...

موضوعك جميل جدا..ومفيد طبعا
بارك الله فيكى

الفاتح الجعفري said...

السلام عليكم
موضوع جميل جدا ومهم فعلا وقد قدمتيه بأسلوب واضح ومحدد وفرقتي تفريق سليما جدا بين الاشياء
فالحب الصادق فقط هو ماكان لله وغيره ليس حب بل ضياعا وفسادا
يقول الله عزوجل
"فليستعفف الذين لايجدون نكاحا حتي يغنهم الله من فضله"
ومهم جدا ان اعرف الحدود في فترة الخطبة وفترة العقد حتي لااقع في حدود الله
نسأل الله ان يعف جميع شباب وبنات المسلمين
وجزاكم الله خير

بنات صاحبة الجلالة said...

مشاء الله موضوعك رائع وفوق الوصف ودي امثلة للحب الصادق اللي بجد مش اللي اصبحت متداولة في ايامنا دي ياريت نقدر نعيش الحب دا

بجد احيكي علي موضوعك الجميل

لكي تحياتي

محمد شعير said...

بارك الله فيك موضوع جميل ومكتمل ورائع واني والله لشعرت انك تكتبي عن تجربة خاصة بي لانني لم اري زوجتي إلا يوم ان ذهبت الي خطبتها في بيتها وهي الان اغلي واقرب واحب الناس الي قلبي وازيد ان الحب الذ نراه في الشارع والجامعات والحدائق اغلبه ولن اعمم هو وهم كل طرف يحاول ان يتجمل امام الاخر وكل طرف يدخل الي هذا الوهم من خلفية الاصحاب والاعلام والايحاء ان كل شاب او فتاة يجب ان تحب ويكون لها حبيب واشياء من هذا القبيل وهذا ما كنت المسه من اصحاب وزملاء ايام الجامعة0000وندعوا الله ان يحفظنا جميعامن الحب الحرام المدمر.... وشكرا لمرورك علي مدونتي

مجداوية said...

السلام عليكم
يا اجمل رفقة لأجمل عمر

والله يا غاليتى كل كلمة كتبتيها هى الصواب والرجل التقى يعامل المرأة كأنها جوهرة مكنونة وكما كان يقال لها صاحبة الصون والعفاف وأى شابة مثلك ويكون هذا هو تفكيرها ومنهجها فهى بحق قطعة من الماس ندر وجودها بين كثير من قطع الزجاج أو حتى الكريستال فقد تبرق تحت الضوء لكنها بريق صناعى وليست من الماس الحقيقى وأنا اغبط من سيكون له الحظ الوفير أن يحظى بتلك الماسة الغالية النادرة فيحافظ عليها ويصونها حتى من نفسه
ويا ليت كل الشابات يفكرن مثلك ويتقين الله فالحب ليس حرام أبدا لكن الحرام اذا استخدم للحصول على ما حرمه الله الا بالحق ولأنى أعلم أن الطيبات للطيبين فأنا متأكدة أن من سيسعده الله بهذه الماسة هو أيضا من الجواهر النادرة
أسعدك الله فى الدارين وصانك من كل سوء
وملأ قلبك بالفرح

تحياتى ودعواتى الصادقة

حائر في دنيا الله said...

لولا الحب لكنا كالدمى
على رأي واحد شاعر

موضوعك جميل ووافي
اللهم ارزقنا العفو والعفة يارب

السلام عليكم

nonoymm said...

اجمل نعمة هو الحب ربنا يخليه
ما احوجنا اليه بكل انواعه
الله يبارك فيكي موضوع اكثر من رائع
تحياتي

الباحث عن الحقيقة said...

تدوينة جميلة
حديث البخاري يحتاج للبحث في شرح فتح الباري كيف يقال زوج بريره وهي قالت لا حاجة لي فيه
لعلها رضيت به بعد ذلك
وحديث من عشق فعف فكتم فمات فهو شهيد حديث ضعيف ذكره ابن القيم في زاد المعاد
ولم يعقب عليه في نزهة المشتاقين وروضة المحبين وهو كتاب ملئ بالقصص في مثل موضوعك هذا
الحب قبل الزواج في الاسلام ؟
الحب مشاعر باطنه لا حكم فيها إلا اذا اتخذت مظهرا خارجيا في شكل افعال وتصرفات هنا الحلال بين والحرام بين
والحب هو ان تشعر بالالفة والانس تجاه الطرف الاخر وان تسعى الى النكاح او الزواج خشية الفتنة او الوقوع في الفاحشة
موضوع طيب بارك الله فيكم

أيمن محمد أدم said...

الاخت العزيز/رفقة عمر
جزاكي الله خير علي نقل الموضوع المهم ده وربنا يجعله فميزان حسناتك يوم القيامة

la3lahakhier said...

ماشاء الله
جزيتم خيرا
كل التحية

Tamer Nabil said...

بوست مميز واكثر من رائع

الحب احساس وشعور جميل

عطاء وفاء

ربنا يوفقك

تحياتى

أنسانة-شوية وشوية said...

الله الله عليكي وعلي الموضوع الرائع بجد بجد موضوع جميل وكلمات وقصص غاية في الروعة فهل من معتبر.
الله يكرمك ويجعله في ميزان حسناتك

حاول تفتكرنى said...

يدوم ولا يموت

شرد واقعى ومرتب لفكرة المقال والاكثر واقعية هو العنوان
ربما يستمر بأستمرار الحاجة للآخر

تحياتي

مدحت محمد said...

انا كمان يارفقة الحديث ده غريب جدا
عن الرسول المفروض كنتى تتاكدى قبل ماتنشريه
لانى ده غلط جدا
انك تنشريه ده اولا
ثانيا بجد جزاكى الله خير على القصص الجميلة والرائعة اللى ذكرتيها
ثالثا
بتفق معاكى جدا
انى الحرام مش المشاعر
الحرام هو توجيه المشاعر فى الحرام وفيما يغضب الله عز وجل

انا عايز اضيف حاجة
فى شباب كتير جدا بيحبو البنت فقط عشان عايز يتملكها او بتبقى تحدى بالنسباله
وبمجرد انه يحس انها مش قادرة تستغنى عنه
بيبتدى يمل منها
لانه وصل لهدفه
انه يحس انى فى حد بيحبه

وفى النهاية بتفق معاكى انى الحب اللى مبنى على رضا الله
هو الحب اللى بيدوم
لكن اى حب تانى نهايته زى اى نهاية
بنسمع عنها كتير بتبوء بالفشل
تحياتى وتقديرى

mohand said...

ارجو المرور علي اخر موضوعاتي في مدونة الباحث عن الحقيقة باسم استفتاء عن الافتاء يهمني رايك
تحياتي


فينك كده مش باينه بقالك فتره؟

مؤمنه said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته\
موضوع جميل جدا جدا
افادنى كتير
وليعلم الناس ان من تذوق متعه من متع الدنيا فى الحرام حرمه الله منها فى الحلال ومن حرم نفسه منها فى الحرام خوفا من الله متعه الله بها فى الحلال
جزاكى الله كل خير لطرح هذا الموضوع

من حب فعف فمات فهو شهيد
هذا الحديث كنت سمعت على قناة الناس ان هو غير صحيح
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نبض اسكندرية said...

رفقة عمر

اول زيارة لكن والله اشهد الله انى احببتك فى الله

ولكن قلما تجدى من يفكر فى الحب بهذا الاسلوب

لعل يكون لكى بصمة فى تغير مفهوم الحب

خالص تحياتى

وجزاكى الله خيرا

ro7 said...

سلمت يمناكي غاليتي
وكثرا اتذكر موقف سيدنا ابو بكر الصديق مع الجارية وكم كان رقيا رحيما بها ولم ينهرها لما سمعه منها
ولكن اخذ يقرب بينها وبين حبيبها
سبحان الله العظيم
جزاكي الله خيرا اخيتي

واحببت ان الفت انتباهك الي ان حديث العشق من حب فعف فمات مات شهيدا هو حديث موضوع وهذا تخريجة

ضعيف الجامع الصغير
5697 ( موضوع )
من عشق فعف ثم مات مات شهيدا
( خط ) عن عائشة

واخيرا ارجوا منكي حذفة من التدوينة
بعدما عرفتي انة موضوع كي لا يقرأة
المزيد من المدونين ويكون حجة عليكي

ومرة اخري سلمت يمناكي وبركتي علي
هذا الموضوع الجميييييييييييل
تقبلي خالص تحياتي
وفي انتظار الزيارة

رفقة عمر said...

عبدالله
ربنا يثبتك ويحقق لك كل ما تتمناه اللهم امين

*****************

ابو خالد

اسعدنى مرور حضرتك وشكرا على المعلومه الجميله انا دخلت وسمعت الدروس اللى حضرتك قلت عليها
جزاك الله خيرا


*********************

حركات

اهلا بحضرتك
شكرا قوى عى الدعوه

*************

سالى

اهلا بيكى منورانى
اسعدنى مرورك جداجزاك الله خيرا على السؤال

*************

عاشقه الفردوس

ازيك ياقمر
انتى اللى رائعه
جزاك الله كل خيرا


************

السيدة الفاضله ام الابناء

اهلا بحضرتك
اسعدنى مرور حضرتك واسعدنى مشاركتك
جزاك الله كل خير


******************

اسامه جابر

اهلا بحضرتك
اسعدنى مرورك
جزاك الله خيرا

*******************

سبهلله على الاخر

اهلا بحضرتك
جزاك الله خيرا
اسعدنى مرورك اتمنى ان تكررى الزياره

***************

منى

اخبارك ايه يارب تكونى بخير
باسعد دايما بمرورك
جزاك الله خيرا

****************

نسرين

اهلا بيك
اسعدتنى زيارتك جدا
اتمنى ان تكرريها
شكرا على رايك الجميل

*****************

appy said...

الحب ارق كلمه
بس محتاجه حد ارق يفهمها
تسلم ايديكى بجد على كل الحاجات مجهودك جامد

رفقة عمر said...

الربان

اهلا بحضرتك
اسعدنى مرور حضرتك
جزاك الله خيرا

****************

لحظه

اهلا بحضرتك

انتى اللى وحشتينى اكتر اتمنى تكونى بخير


*****************

واحد من البلدى

اسعدنى مرور حضرتك
جزاك الله خيرا


******************

الفاتح الجعفرى

اهلا بحضرتك
اسعد بوجود شباب ملك لهم مل هذا التفكير
ربنا يبارك فى حضرتك ورزقك الله بالزوجه الصالحه اللهم امين


*****************


بنات صاحبه الجلاله

اسعدنى مرورك وجزاك الله خيرا على كلامك الجميل

****************

استاذ محمد شعيير

جزاك الله خيرا على مرورك الكريم

**************

Ma 3lina said...

تدوينة رائعة و جامعة قصص جميلة جدد

لقد استمتعت كثيرا بقراءة البوست

جزاكى الله خيرا

رفقة عمر said...

استاذتى الغاليه على قلبى مجداويه

جزاكى الله كل خير على كلامك الجميل بجد كتير عليا جدا
ورفع من روحى المعنويه قوى
اسعدكى الله كما اسعدتنى
ربنا يكرمك اللهم امين ويزيدك من فضله


************************


حائر فى دنيا الله

اهلا بيك
اسعدنى مرورك جزاك الله خيرا

**************


عاشقه النقاب

اهلا بحضرتك
فعلا من افضل نعم الله علينا هى نعمه الحب
ولكن للاسف فيه ناس بتفرط فى هذه النعمه وضيعها من ايديها


***************


الباحث عن الحقيقه

اهلا بحضرتك
جزاك الله خيرا على الاضافه الجميله
وانا بحثت فى النت عن كتاب روضه المحبين
وفعلا جميل قوى

*********************


ايمن محمد ادم

اهلا بحضرتك
جزاك الله خيرا على مرورك الكريم

*****************


لعله خيرا

اهلا بحضرتك
نورتى المدونه اتمنى ان تكررى الزيارة

****************

استاذ تامر نبيل

اهلا بحضرتك
وشكرا كتير على مرور حضرتك

**************

انسانه شويه

اخبارك ايه يارب تكونى بخير
كلماتك دائما تسعدنى ووجود حضرتك بينور المدونه جزاك الله خيرا


***************

حاول تفتكرنى

اهلا بحضرتك
نتمنى ان يدوم الحب طالما اننا نرعاه اكيد لازم يدوم باذن الله

***************


مدحت محمد

اهلا بحضرتك


فى شباب كتير جدا بيحبو البنت فقط عشان عايز يتملكها او بتبقى تحدى بالنسباله
وبمجرد انه يحس انها مش قادرة تستغنى عنه
بيبتدى يمل منها
لانه وصل لهدفه
انه يحس انى فى حد بيحبه
دى شهادة من اهلها
يعنى فعلا دة تفكير الرجاله ولا حضرتك تقصد ان عض الرجال سئ الخلق والنفس
هما اللى بفكروا كدة
ربنا ييجمى بنات المسلمين من مثل هؤلاء اللهم امين

*****************

استاذ مهند


اهلا بحضرتك
شكرا على سؤال حضرتك
شويه ظروف مع نت مش منتظم
الحمد لله على كل حال

***********

رفقة عمر said...

مؤمنه

ازيك ياقمر انتى فين
وحشانى كتير قوووى
يارب تكونى بخير
اتمنى ترجعى مدونتك تانى
وتسعدينا بكلامك الجميل

**************


نبض الاسكندريه

اهلا بحضرتك
احببك الذى احببتنى فييه
اشكر مرورك الكريم واسعدتنى كلماتك
جزاك الله كل خير

**************


روح

اهلا بحضرتك
سعدت بزيارتك الاولى ارجو ان تتكرر
وان شاء الله هاحذف الحديث

*************

ابى البنت المصريه الشقيه

نورتى المدونه
فعلا الحب محتاج قلب بجد يحس بيه ويقدرة فعلا

****************

د/ ماعلينا

وانا اسمتعت بوجودك واستمتعت بتعليقك اكتر
جزاك الله خيرا
نورتينى