Monday, February 21, 2011

اولى البشريات

انا حبيت النهاردة ابشركم ان مجهودكم لم يضيع ان ما تريدونه يتحقق وكأنكم ملكتم العصى السحرية احب ابشركم ان دم الشهداء لم يضيع هباء
عاوزين تعرفوا ماهى البشرى
كان هناك جارا لنا عنده 19 عام وزوج صديقتى عمره 30 عام الاثنان تم اعتقالهما منذ 9 سنوات لانهما اسلاميين كان الاثنان يحتسبهما اهلهما عند الله كانا فى سجن ليمان طرة الذى دخل فيه الان من ظلمهما وكان سببا فى القائهما فى غيبات السجن كانت لا توجد قضية كان اعتقال فقط جارنا.. كان يحكى والده عنه انه يعذب داخل المعتقل
صديقتى.. زوجها قال لها افقدى الامل انى اخرج وسوف نلتقى فى الجنه ان شاء الله
ولكن مشيئة الله ارادت شيئا اخر لقد خرج الاثنان بفضل الله بعد 9 سنوات عجاف
ودخل مكانهما جلادهما ياسبحان الله يعز من يشاء ويذل من يشاء
وحقا ولينصرنا الله المظلوم ولو بعد حين
هذه هى البشرى التى احببت ان تعرفوها حتى تعلموا انكم الان انتم من تسيرون االبلد لقد صدقت الحكومة وعدها معكم
فلتساعدوها فى بقية اعمالها وارشدوها الى صالح البلاد والعباد
يارب لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك ولعظيم سلطانك
وياريت يعتبر كل ظالم ان الله قدير وانه يوم القصاص اتا ات باذن الله
لمن الملك اليوم لله الواحد القهار
احلى حاجة ان الجيش والشرطة كل شوية يبعتولى رسايل عمرها حصلت دى
لسه وصلنى حالا رساله من الجيش
تفهم المجلس مطالبكم وتم تكليف الجهات لتحقيقها فى الوقت المناسب
Armedforces

2 comments:

محمد الجرايحى said...

صدقت ....
حقا ولينصرنا الله المظلوم ولو بعد حين

الحمد لله من قبل ومن بعد

AL FONTOS said...

و البقية تأتي......أللهم حقق كل الأهداف التي سعى إليهاالمصيريون......اللهم عجل بنصر منك لإخواننا الليبيين... آمين