Thursday, March 03, 2011

حاكم ولا فى الخيال

البوست دة نشرتة فى 20 فبراير 2007 اعيد نشرة تانى علشان الرئيس الجاى يتعلم
انا هاحكى لكم حكايه كدة قبل النوم يمكن تحلموا احلام سعيدة بعد ما تسمعوها
كان ياما كان فى سالف العصر والاوان كان هناك خليفه للمسلمين اسمه عمر بن الخطاب كان يريد ان يولى احد على حمص وحمص دى ولايه من ولايات الشام وكانت الشام فى ذلك العصر مرتع رحيب للنعمه وهى دار اغراء لاى والى يحكمها ولا يصلح لها الاقديس اخذ يفكر كثيرا واخيرا تذكر سعيد بن عامر ويطلب فورا مثوله امامه ليزف له الخبر السعيد بتوليه امارة حمص واذا به يفاجئ برفض سعيد بن عامر الولايه ويقول له لاتفتننى يا امير المؤمنين فيصيح عمر امير المؤمنين ويقول والله لا ادعك اتضعون امانتكم وخلافتكم فى عنقى ثم تتركونى واخيرا اقتنع سعيد بن عامر واقتنع فقط حتى لايترك المسئوليه لامير المؤمنين لوحدة خرج سعيد الى حمص معه زوجته وكانا عروسين جديدين وكانت عروسه فائقه الجمال وزودة عمر بقدر طيب من المال ولما وصل الى حمص ارادت زوجته بان يشترى مايلزمهما من ملابس لائقه ومتاع واثاث ثم يدخر الباقى قال لها سعيد الا ادلك على خير من هذا نحن فى بلاد تجارتها رابحه وسوقها رائجه فلنعط هذا الماال من يتجر لنا فيه وينميه وخرج سعيد واشترى بعض ضرورات عيشه المتقشف ثم فرق جميع المال على الفقراء والمحتاجين ورضيت الزوجه بحياة زوجها من التقشف والزهد


وذات يوم وامير المؤمنين يزور حمص سأل اهلها فى جمع حاشد ماتقولون فى سعيد وتقدم البعض يشكون منه وطالب امير المؤمنين عمر من الشاكين ان يعددوا نقاط شكواهم واحدة واحدة فقال الشاكين


لايخرج الينا حتى يتعالى النهار
لايجيب احدا بليل
له فى الشهر يومان لا يخرج فيهما الينا ولا نراه
واخرى لا حيله له فيها ولكنها تضايقنا وهى انه تأخذه الغشيه اى الاغماء بين الحين والحين
ابتهل عمر امير المؤمنين الى الله وقال اللهم انى اعرفه من خير عبادك اللهم لا تخيب فراستى فيه ودعاه للدفاع عن نفسه
قال سعيد اما قولهم انى لا اخرج اليهم حتى يتعالى النهار فوالله لقد كنت اكره ذكر السبب انه ليس لاهلى خادم فانا اعجن عجينى ثم ادعه حتى يختمر ثم اخبز خبزى ثم اتوضأ للضحى ثم اخرج اليهم خالى بالكم حاكم بيخبز لنفسه


تهلل وجه امير المؤمنين عمر وقال له والثانيه


قال سعيد واما قولهم لا اجيب احد بليل فوالله لقد كنت اكره ذكر السبب انى جعلت النهار لهم والليل لربى


واما قولهم انى لى يومين فى الشهر لا اخرج فيهما فليس لى خادم يغسل ثوبى وليس لى ثياب ابدلها فانا اغسل ثوبى ثم انتظر حتى يجف بعد حين وفى اخر النهار اخرج اليهم خالى بالكم تانى حاكم ليس لديه غير ثوب واحد


واما قولهم ان الغشيه تأخذنى بين الحين والحين فقد شهدت مصرع خبيب الانصارى بمكه قبل دخولى الاسلم وقد بضعت قريش لحمه وحملوه على جذعه وهم يقولون له اتحب ان محمدا مكانك وانت سليم معافى فيجيبهم قائلا والله ما احب انى فى اهلى وولدى معى عافيه الدنيا ونعيمها ويصاب رسول الله بشوكه فكلما تذكرت تركى نصرة خبيب يومها ارتجف خوفا من عذاب الله ويغشانى الذى يغشانى
وانتهت كلمات سعيد التى كانت تغادر شفايه مبلله بدموعه الورعه الطاهرة
ولم يتمالك اميرالمؤمنين عمر نفسه ونشوته فصاح الحمد لله الذى لم يخيب فراستى وعانق سعيد وقبل جبهته المضيئه العاليه
لقد كان سعيد راتبه كثيرا بحكم عمله كوالى ولكنه كان ياخذ منه ما يكفيه وزوجته ثم يوزع الباقى على بيوت اخرى فقيرة
دى مش قصه من الاساطير ولا من قصص الف ليله وليله دى قصه سعيد بن عامر رضى الله عنه صحابى جليل من الصحابه وهو حاكم مسلم ولاه خليفه عادل له القدرة على اختيار من يوليهم على العباد سعيد بن عامر رضى الله عنه كان كافر وكان يفعل كل شئ يغضب الله قبل الاسلام طبعا من بدله كدة من جعله هذه الشخصيه الزاهدة التقيه انه الاسلام الذى يخشون منه الاسلام بيهذب السلوك لو طبقه الانسان كما انزله الله اين هذا الحاكم الان الذى ليس له الا رداء واحد بس يرتديه لم يستبيح اموال المسلمين ليتمتع بها وينعم ويتركهم فى العراء لماذا تخشون الاسلام دول بشر زينا بالظبط يعنى مش من الاساطير ولا حاجه بس ناس عرفت ربنا صح وعرفت ليه ربنا اختارهم حكام ليسهروا على راحه الناس ورعايتهم مش جلادين على الناس وكمان حرمانهم من العيشه الادميه لو سمحتم مش عايزة حد يقول الزمن غير الزمن القمر هو القمر الشمس هى الشمس البحر هو البحر الشجر هو الشجر ايه اللى تغير كان هناك الفرس والروم زى امريكا واروبا دلوقتى العيب فينا مش فى الزمن العيب فى بعدنا عن ربنا هو دة العيب اللى بسببه اصبحنا لا حول لنا ولا قوة
ودى كانت نهايه الحكايه وتوته توته فرغت الحدوته
عايزين تعرفوا اكتر القصه موجودة فى كتاب رجال حول الرسول لخالد محمد خالد

16 comments:

حسن محمود said...

قصة جميلة جدا
بس للاسف مش احنا اللى مفروض نسمعها
عمر بن الخطاب كان عادل وأعدل خليفه للمسلمين فضرورى انه هايعين ناس على مستوى المسؤلية
أمال هو كان بينام تحت ظل شجره ليه؟
ولما يجى ليه الهرمزان يقول لعمر :حكمت فعدلت فأمنت فنمت يا عمر وملكنا فظـلمنا فخفنا فسهرنا فانتصرتم علينا يا مسلمين
شكرا ليكى على تذكيرك بالماضى المشرق الجميل للمسلمين

فى امان الله

ma_3alina said...

مهو الحاكم .. من الحكم
والحكم يعني دين .. فكيف يحكم من ليس له دين
حكامنا برضه عايز يتعملهم كتاب بس يكون عنوانه : رجال حول بوش

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة ... قيل : كيف إضاعتها يا رسول الله ؟ قال : إذا أسند الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة

متشرد في بلاد العجائب said...

انا كنت عامل تعليق قبل الناس دي مليش دي ياعيني ماشي مش مهم
يقولون يا رفقة عمر في الليلة الظلماء يفتقد البدر هذا ما ذا قارنة بينه وبين من يحكموننا الان
اما لو قارنه بمكن عاصروه فلا تذكر النجوم في الليلة القمراء
فأين هو من عمر ابن الخطاب واين هو من ابو بكر واين هو من عثمان وعلي انه جيل بأكمله صلح فاعطهم الله خيرا في ولايتهم وها نحن اجيال فسدت وكثرت المعاصي فحق علينا الابتلاء

حائر في دنيا الله said...

إن النور الذي تركه لنا الأسبقون كاف لو اتخذناه طريقا ووسيلة لأن نكسر حدة هذا الظلام
وإن العدل الذي علموه لنا يكفي ان يحارب كل الظلم التي نعاني منه
وإن الإيمان التي وقر في قلوبهم لو رزقنا الله جزء منه لتغيرنا وتغيرت الدنيا معاً

وحتى ذلك
نظل نشكي ونعاني
و

مع تحياتي

BinO said...

أناس وهبوا أنفسهم لله و خدمة دينه
وأحنا لسه بنتكلم في النقاب و اللحية فرض و لا سنة
و لسه بندافع عن كريم اللي فاكر أن الحرية في التهجم علي كل شئ و أي شئ
ولسه و لسه و لسه
الأخت عائشة
جزاكي الله خيراً

رفقه عمر said...

استاذ حسن محمود
المشكله اللى محيرانى مش دول بشر زينا برضه يعنى ولا هما مخلوقات من تركيبه خاصه دة بس السؤال اللى محيرنى

رفقه عمر said...

ماعلينا
تخيل فكرة حلوة رجال حول بوش هايكون كله صورايخ واسلحه دمار شامل وتدمير وانفجارت

IRAQ Sawt Alhaq said...

السلام عليكم
أبشري رفقة فوالله لسوف تعود هذة الايام ثانيا
أن شاء الله عندما يتم الله نصره على المجاهدين في العراق وتكتمل الدولة الاسلامية التي أعلنت بالعراق بالفعل وأميرها أبو عمر البغدادي سوف تعود دولة الخلافة أن شاء الله وستري العدل مرة أخرى لانهم سوف يحكموا بما أنزل الله نحن يجب أيضا أن يكون لنا دور في تقويم الحاكم وليس فقط ننتقد بدون فعل عملي اللهم أنصر عبادك المجاهدين بارك الله فيك

BinO said...

شكراً علي أطراءك أختي في الله و أعانك الله علي فعل الخير
وهدانا الله جميعاً الي ما يحب و يرضي

رفقه عمر said...

عمر
اللهم امين ربنا ينصر المجاهدين فى كل مكان وينصر دينه

smraa alnil said...

رفقة

سعدت بكلامي معكي
القصة عجبتني جدا وحبتها اوي

عايزة تعرفي مين اللي بيحكمونا الن ماهم الا قلة من الخنازير
معلش استحملي تعليقي بس انا شايلة منهم اوي يا رفقة

رفقه عمر said...

سمراء النيل
انا بجد اللى سعيدة بالحديث معكى وبجد بحبك فى الله وسعيدة باول زبارة ليك وربنا يكرمك اللهم امين ولا يهمك قولى كل اللى نفسك فيه
مين فينا اصلا طايقهم الواحد خلاص مش طايق يشوفهم بس هانعمل ايه قدرنا ربنا يصبرنا

khaled said...

عندك حق يا رفقة
الدنيا هى الدنيا
احنا اللى اتغيرنا
العيب فينا احنا مش فى الزمن
الناس اللى حجتهم ان الزمن اتغير عايزين يثبتوا ان الاسلام ماينفعش يتطبق النهاردة
شكرا ليكى
بس فيه نصيحة صغيرة
انا قريت كتاب رجال حول الرسول لخالد محمد خالد و هو كتاب جميل الا انه كتاب مش محقق
يعنى فيه حاجات غلط بالذات فى الصحابة اللى عاشوا فتنة سيدنا عثمان و على
خدى بالك

Sharm said...

بارك الله فيكي يا رفقة

بارك الله فيكي يا اختى

رفقه عمر said...

خالد
ايوة مع ان الدنيا هى الدنيا من يوم ما خلقها ربنا الشمس بتشرق من الشرق وبتغرب من لاغريب ولسه الفصول الاربعه زى ماهى مش عارفه ليه مصممين ان الدنيا اتغيرت هما اللى لخبطوا كل حاجه بسبب تتدخلهم فى اللى ما لهومشى فيه
شكرا ياخالد عن نصيحتك وهاخد بالى بعد كدة ربنا يخليك

مسلم said...

مقولتيش كمان لما أعطاه عمر مالاً؛ فقال لزوجته دخلت علينا الدنيا؛ فقالت إنظر ما تري؛ فقال و تعينيني علي ذلك؛ قالت نعم؛ فأنفقها في سبيل الله