Friday, November 13, 2009

عودة للحب الحقيقى


video


ليه الناس بدور دايما على الحب وليه بعد ما يحصلوا عليه يملوا منه ويزهدوا فيه السبب طبعا معروف لانه كان حب لا يرضى الله عاوزين نعمل احصاء لمن احب وتزوج من يحب واحصاء لمن انجرح قلبه من فراق من احب اكيد احصائيه المجروحين كثيره وايضا ستجدون اكثر المشاكل تكون بين المتزوجين عن حب لانهم عصوا الله فى النعمه التى انعم الله بها عليهم الله يريد قلوبنا صافيه خضراء نضره لا مجروحه ولا مكلومه يريد ان تحتفظ بقلبك لمن يستمر معك الى اخر العمر لا لمن يتركك فى منتصف الطريق وحدك تتحمل الامك واحزانك وحدك

ربنا رؤوف بحالنا هو خالق القلب واعلم ما يفيده وما يضره الحب اجمل شئ فى الوجود والقران كله دعوه للحب

لان الحب الصافى الحلال يعينك على طاعه ربك يعينك على تحمل الحياة ومصاعبها عندما يكون قلبك مرتاح مع من تحب ويكون حبك فى النور تنام قرير العين مرتاح البال هادئ النفس ولكن الحب الذى يكون فى الظلام يسبب الاكتئاب والخوف المستمر من الغد ويبعدك عن الله

فيه حديث نسب لرسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان من تعجل شيئا قبل اوانه عوقب بحرمانه

وسؤالى الى المتزوجين كنتم تشتاقون الى الحب والى الزوجه وانتى ايتها الزوجه كنتى تشتاقين الى الحب والى الزوج انتى الان متزوجه اين هذا الحب الحلال لمااذا تتطيعون الشيطان. الشيطان يريد ان يفرق بينكما ليشعر بالانتصار

تذكرى لهفتكى عليه تذكرى رغبتك فى لبسك افضل الثياب حتى يراها وانت ترتدينها تذكرى اختيارك افضل البرفانات وانت تذكر ايه الزوج كيف انك اخترتها من دون نساء العالمين تذكر انتظارك ليوم زيارتها حتى تراها وتبثها حبك واشواقك اين ذهب الحب بينكما بدل ان تبحثا عليه خارج البيت فلتحيوا الحب بينكم مره اخرى تخيل زوجتك فتاه اول مرة تقابلها واستعيد مشاعرك نحوها مره اخرى ابعث لها رسايل موبيل حادثها على الماسنجر وانت بالعمل وانتى تعاملى معه كم كنتى اول مرة ترينه الخجل والاحترام هما سمتك كنتى تحاولين تظهرين اجمل مافيك له لماذا لا تستمرين هكذا حتى يراك اجمل النساء لا تجعلوا الشيطان ينتصر عليكم فيه ناس هاتقولى انت عايشه فى الاحلام هارد عليهم وااقول لى صديقاتى متزوجات لم ترى زوجها غير يوم ما تقدم لها وماشاء الله كانهما كالحبيبان مع ان اولادهما دخلوا المدرسه

الزواج ايه ونعمه الله سبحانه وتعالى هو الذى ذكر هذا فلا يجب السخريه من ايه من ايات الله

ومن اياتِهِ ان خَلَقَ لكم من انفُسٍِكٌم ازواجا لتِسكُنوا اليها وجعل بينكم مودةً ورحمةًًًًًًًًً

يكفى ان الزواج تتقرب به الى الله

هذا حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « نساؤكم من أهل الجنة الودود الولود ، العئود على زوجها التي إذا غضب جاءت حتى تضع يدها في يد زوجها وتقول لا أذوق غمضا حتى ترضى » ، الودود هي المتحببة إلى زوجها والعئود إلى زوجها هي الراجعة إلى زوجها عند الخطأ

هذا ايضا

فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( أن الرجل إذا نظر إلى امرأته

ونظرت إليه ، نظر الله تعإلى إليهما نظرة رحمة ، فإذا أخذ بكفها تساقطت ذنوبهما من خلال أصابعهما

وحديث اخر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان هناك ذنوبا لا يكفرها الا السعى على معيشه والاولاد والزوجه

او كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

ولكن

وارجوكم دققوا فى الاختيار عند الزواج لا تتزوجوا لمجرد الزواج حتى لايحدث الفرقه والبغض بعد ذلك وتترك انسان خلفك حزين يتألم يجب ان تتاكد ان هذا هو الشخص الذى تريد ان تكمل معه بقيه حياتك تقبله قطعه واحده بعيوبه قبل مميزاته

اللهم املء بيوت المسلمين بالحب والود

وارزق جميع المسلمين والمسلمات بالزواج السعيد

النشيد رائع اهداء منى لعودة الحب الحقيقى الحلال بين المتزوجين

2 comments:

romansy said...

دعوه للحب الحقيقى
فهذه نعمه من الله
الزواج والعفه
اللهم اننا نطلب عفوك
ونطلب رضاك
فارضنا ياراحم الراحمين
وارزقنا الزوجه الصالحه
التى هى خير متاع الدنيا والاخره

رفقة عمر said...

استاذ رومانسى

اهلا بحضرتك
رزقك الله بالزوجه الصالحه عاجلا غير اجل اللهم امين
وجعل بينكم المودة والرحمه
امييين