Monday, August 13, 2007

مين يستحق صحبتك

اولا كل سنه وانتم بالف خير اول شهر شعبان المبارك الذى ترفع فيه الاعمال وكان اكثر صيام الرسول صلى الله عليه وسلم بعد شهر رمضان كان فى شهر شعبان والحمد لله الجو اتحسن شويه ياريت بقى نستن بسنه الرسول ونجتهد فى الصيام فى هذا الشهر تقبل الله منا صالح الاعمال اللهم امين يارب العالمين

انا هاكمل بوست فى ظل الرحمن علشان نعرف من يستحق ان نصحبه وهل نحن فعلا نستحق ان نكون من الصحبه الصالحه كل واحد يدور فى نفسه هل هو فعلا يعرف حق الصحبه بحق واذا كان فعلا يتصف بهذه الصفات فمن يستحق صحبته

البوست دة هايتكلم عن حقوق الصحبه

اكيد مش كل انسان يصلح للصحبه قال صلى الله عليه وسلم ( المرء على دين خليله فلينظر المرء الى من يخالل) ولازم يتميز بصفات يرغب بسببها فى صحبته تكون فوائد من هذه الصحبه وهى فوائد دينيه ودنيويه من الفوائد الدينيه للصحبه منها الاستفادة من العلم والعمل ومنها الاستفاده من الجاه تحصنا به من اى شئ ممكن يصد عن العبادة ومنها التبرك بمجرد الدعاء ومنها انتظار الشفاعه فى الاخره فقد قال السلف استكثروا من الاخوان فان لكل مؤمن شفاعه فلعلك تدخل فى شفاعه اخيك وروى فى غريب لبتفسير فى قوله تعالى (ويستجيب الذين امنوا وعملوا الصالحات ويزيدهم من فضله ) قال فيشفعهم الله فى اخوانهم فيدخلهم الجنه معهم ويقال اذا غفر الله للعبد شفع فى اخوانه ولذلك حث السلف على الصحبه والالفه والمخالطه قال احد الصالحين لاتصحب من الناس الا من يكتم سرك ويستر عيبك فيكون معك فى النوائب
ويؤثرك بالرغائب وينشر حسناتك ويطوى سيئتك فان لم تجده فلا تصحب الا نفسك
حقوق الصحبه والاخوه
الحق الاول : فى المال
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( مثل الاخوين مثل اليدين تغسل احداهما الاخرى) وانما شبههما باليدين لانهما يتعاونان على غرض واحد فكذا الاخوان انما تتم اخوتهما اذا ترافقا فى مقصدواحد فهما من وجه كالشخص الواحد وهذا يقتضى المساهمه فى لسراء والضراء والمشاركه فى الحال والمواساه بالمال مع الاخوة واحد السلف قل الا نفاق على الاخوان افضل من الصدقات على الفقراء قال على رضى الله عنه لعشرون درهم اعطيها اخى فى الله احب الى من ان اتصدق بمائه درهم على المساكين وقال ايضا لان اصنع صاعا من طعام واجمع عليه اخوانى فى الله احب الى من ان عتق رقبه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما من صاحب يصحب صاحبا ولو ساعه من النهار الا سئل عن صحبته هل اقام فيها حق الله ام اضاعه ) وقال ايضا صلى الله عليه وسلم ( ما اصطحب اثنان قط الا كان احبهما الى الله ارفقهما بصاحبه)او كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم

الحق الثانى :فى اللسان بالسكوت

وهو السكوت عن العيوب فى غيبته وحضوره بل يتجاهل عنه بالسكوت عن الرد عليه ولا يتجسس عليه واذا راه فى الطريق لا يساله عن وجهته حتى لا يضطر الى الكذب وليسكت عن اسراره ولا يبثها الى غيره ولا يكشف شيئا منها ولو بعد القطيعه فان ذلك من لؤم الطبع وخبث النفس

الحق الرابع : على اللسان بالنطق

النطق باللسان تشمل التودد اليه والسؤال ان احواله اذا حدث له عارض فمعنى الاخوة المساهمه فى السراء والضراء وقال صلى الله عليه وسلم ( اذا احب احدكم اخاه فليخبره ) وانما امر بالاخبار لان ذلك يوجب زياده الحب فن عرف انك تحبه احبك بالطبع ومنها ايضا ان يناديه باحب اسمائه اليه فى غيبته وحضوره قال عمر رضى الله عنه ثلاثه يصفين لك ود اخيك ان تسلم عليه اذا لاقيته اولا وتوسع له فى لمجلس وتدعوه باحب اسمائه اليه وتثنى عليه بما تعرف من محاسن احواله فان ذلك من اعظم الاسباب فى جلب المحبه ومن اعظم ذلك تاثيرا الدفاع عنه فى غيبته وكذلك التعليم والنصيحه وتنبهه الى عيوبه ويكون ذلك فى السر لا يطع عليه احد

العفو عن الزلات والهفوات

وهفوه الصديق ممكن تكون فى دينه بارتكاب معصيه او فى حقك بتقصيره فى الاخوة اما ما يكون فى الدين واصراره على المعصيه فعليك يالتلطف فى نصحه بما يعيد له الصلاح واذا اصر على معصيته فابغضه من حيث احببته

اما زلته فى حقك فى الاولى العفو والاحتمال وخلق الاعذار فقد قيل ينبغىان تستنبط لزله اخيك سبعين عذرا فان لم يقبله قلبك فرد اللوم على نفسك فتقول لقلبك ما اقساك يعتذر اليك اخوك سبعين عذرا فلاتقبله فانت المعيب لا اخوك ومهما اعتذر لك اخوك كاذبا او صادقا فاقبل عذره

وقال صلى الله عليه وسلم المؤمن سريع الغضب سريع الرضا ( علشان مش حد يزعل انى عصبيه ) فلم يصفه بانه لا يغضب وكذلك قال الله والكاظمين الغيظ ولم يقل والفاقدين الغيظ وهذا لان العادة لا تنتهى الى ان يجرح الانسان فلا يتالم بل تنتهى الى ان يصبر ويحتمل

الحق السادس: الدعاء

الدعاء للاخ فى حياته وبعد مماته بكل ما يحبه ولا هله وكل متعلق به فتدعو له كما تتدعو لنفسك ولا تفرق بين نفسك وبينه فقد قال صلى الله عليه وسلم (اذا دعا لرجل لاخيه فى ظهر الغيب قال الملك ولك مثل ذلك )

وفى حديث ( يستجاب الرجل فى اخيه مالا يستجاب له فى نفسه ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم اسالكم االدعاء لانى فى حاجه شديدة لدعائكم هذه الايام من فضلكم

الحق السابع: الوفاء والاخلاص

ومعنى الوفاء الثبات على الحب وادامته الى الموت وبعد الموت مع اولاده واصدقائه فان الحب انما يراد للاخره فاذا انقطع قبل الموت حبط العمل وضاع السعى ويقال ماتاخى اثنان فى الله فتفرق بينهما الا بذنب يرتكبه احدهما وكان احد الصالحين يقول اذا قصر العبد فى طاعه الله سلبه الله من يؤنسه وذلك لان الاخوان مسلاه للهموم وعون على الدين ومن ثمرات المودة فى الله ان لا تكون مع حسد فى دين ودنيا وكيف يحسده وكل ماهو لاخيه فاليه ترجع فائدته وبه وصف الله المتحابين فى الله فى الله تعالى فقال ( ولا يجدون فى صدورهم حاجه مما اوتو ويؤثرون على انفسهم ولو كان بهم خصاصه) ووجود الحاجه هو الحسد ومن الوفاء ان لا يتغير حاله فى التواضع مع اخيه وان ارتفع شانه واتسعت ولا يته وعظم جاهه فالترفع على الاخوان بما يتجدد من الاحوال لؤم قال الشاعر

ان الكرام اذا ما ايسروا ذكروا من كان يالفهم فى المنزل الخشن

دة جزء بسيط من حق الاخوة فى الله فهل نحن فعلا نقوم بحق الاخوة ولا كلا منا مقصر فى حق اخيه ولا يعطى للاخوة حقها

كم صديق عرفته بصديق صار احظى من الصديق العتيق

ورفيق رايته فى طريق صار عندى هو الصديق الحقيقى

من كتاب احياء علوم الدين جزء حقوق الصحبه

لا تنسونى بالدعاء لانى فى ظروف احتاج فيها الى دعائكم

جزاكم الله خيرا مقدما

13 comments:

قلب أبيــض said...

السلام عليكم
بجد ولله العظيم
يعتبر موضعك من المواضيع اللى انا فعلا استريحت لما قرتها
واللى عجبنى جامد اوى فى الحقوق
حق العفة عن الذلات والهفوات
ففعلا الصديق الحق
هو الذى يحقق هذا الحق على اكمل وجة
فما احوجنا الية هذة الايام
جزيت خيرا على الموضوع الاكثر من رائع اختى الكريمة

قلب أبيــض said...

يعنى ايه كلمة وطن
سؤال محتاج من كل واحد مننا اجابة
شاركونى برايكم
قلب أبيض

karamella said...

اولا كل عام وانتي الي الله اقرب وكل شعبان وانتي طيبه
واللهم بلغنا بفضلك شهر رمضان
ثانيا جزاكي الله خيرا علي البوست الجميله دي
وعلي اللي قال الصديق قبل الطريق
وربنا ييسرلك كل عسير ويفرج كربك ويصلحلك جميع احوالك وتكوني في خير حال في شعبان ورمضان وباقي العام
امين

عصفور المدينة said...

جزاك الله خيرا
واحنا مش بنزعل من (عاطفيتك الزائدة)اللي انت سميتيها عصبية
وإن شاء الله ندعو لك

بس أنصح بعدم نقل الأحاديث من كتاب الإحياء ولسة الشيخ الحويني متكلم في الموضوع ده الليلة ونبه إلى أهمية الاعتماد على تخريج العراقي الذي بهامشه
وأنصح بدلا منه باختصاره
مختصر منهاج القاصدين
http://www.al-eman.com/IslamLib/viewchp.asp?BID=250&CID=13#s7

رفقه عمر said...

قلب بيض
اهلا بيك
جزانا الله واياك
وكل سنه وانت طيب
************
كراميلا
اخبارك ايه يارب تكونى بخير
جزاك الله خيرا على الدعاء بجد ادعيلى كتير محتاجه للدعاء قوى
************
استاذى عصفور المدينه
كل سنه وحضرتك طيب اخبار الصيام ايه الجو بقى احسن الحمد لله
انا النسخه اللى عندى بتحقيق الحافظ العراقى
وانا بحب كتاب احياء علوم الدين لانه فيه من الرقائق وتزكيه النفس والزهد ما يرتقى بنفسى دة اكتر شئ بحبه فى كتاب احياء علوم الدين
انه ببيحلل كل خلق ويقدم الحل والطريقه للتخلق بهذا الخلق
بجد بيعلمنى ازاى اسمو باخلاقى وانقى نفسى كل ما قلبى يقسو افتح كتاب الاحياء اما بخصوص الاحاديث الخاصه بالعقائد والعبادات وكدة انا الحمد لله درست فى معهد اعداد الدعاه مخصوص علشان اعرف دينى على حق واختصر الطريق بدل ما كل واحد يفتى ويخلينى اعبد ربنا على خطأ
الحمدلله ان ربنا يسر لنا طريق العلم
وجزيت خيرا استاذى على تنبيهى
بس بجد اللى عايز يعلى روحه وتزكيه نفسه يقرا الاحياء هو حلو قوى للنفس والروح

خالد منصور said...

اهم حاجة لصلاح الانسان او فساده الصحبه

رفقه عمر said...

استاذ خالد منصور
اهلا بحضرتك
سعيدة بزيارتك الاولى

شباب روش طحن said...

الصداقه شيء جميل ورائع ولكن الأفضل هو الحب في الله إن الحب في الله هو أعلي وأ‘ظم درجات الصدافه هو من النوع الذي يكون أبدي ولكن قليلين من يدركوا قيمه هذا النوع من الروابط وقليلين من يقوموا بحقها لأنهم وللأسف قليلين من يثبتوا علي دينهم والذي يعتبر هو أساس هذا النوع من العلاقات مقال رائع وفكرته ممتازة

david santos said...

I passed to congratulate it with its work and to desire a good August to it in vacation.

حائر في دنيا الله said...

كالعادة الموضوع جميل ورائع
أدعو الله كثيرا أن يفك كربك وييسر أمرك وأتمنى بجد أن لا تغلقي التعليق في الموضوعات التي نحتاج نحن أكثر منك أن نساندك فيها

لك تحياتي
السلام عليكم

أمــانــى said...

كــل شعبان وانتى بخــــــــير ياااااااااااااااااارب وربنا يكرمك ياااااااااااارب آمـــــــــــــــــين ونسمع ســمع خيـــــــــــر عنك ياااااااااااااااااااارب آمـــــــــــــــــين
وربنا يفرج كربك ياااااااااااااااااااااااارب آمـــــــــــــــين ويفرح قلبك يااااااااااااااااااااااااااااارب آمــــــــــــــــــــين

شــــمـس الديـن said...

مش عارفة يا رقفة اعذريني اني بعلق ...

التعليق دا مش علي البوست دي و لكن علي البوست اللي انت مانعة عنه التعليقات و عذرا اني اتطفل عليكي كدا

انا متابعة الموضوع اللي حصل لك منذ حوالي خمس اشهر ...
و حقا اشعر بمدي المك و كمدك و لكن بجد تجربة الموت دي من اروع التجارب اللي الواحد بيشتد فيها عوده و بيتعلم اشياء كتيرة اوي

انا اشترك معك في نفس المصاب و لكن قضاء الله جاء في والدتي رحمها الله قبلك بحوالي عام

اتذكر ان في رمضان الماضي لم يكن مر عليها سوي خمسة اشهر .. اي نعم كان الجو موحش دون ان تكون هي بيننا تعد لنا الطعام و قبل الطعام تشعرنا بجو الاسرة الذي لا يكون سوي بالام ... و لكن ثقي عزيزتي انه ما من مصيبة الا و يثيبنا الله بقدر الامنا حسنات و بقدر صبرنا علي الجزع ارتقاء في الدرجات العلي ... ما يذهب لا يعود و لكن نخن نعلم ان هذه الحياة قصيرة و سوف نلتقي باحبابنا عما قريب ...

الحزن امر طبيعي و لكن استمدي قوتك من ايمانك بالله و ستجدينة دائما عند حسن ظنك بل افضل مما تظنين !!!

عذرا علي التطفل

و اتمني لك رمضان سعيدا مليئا بالطاعات و الدعاء لوالدك :)

في حفظ الله

رفقه عمر said...

شباب روش طحن
اهلا بيك
اكيد كلامك صح ماكان لله دام واتصل وماكان لغير الله انقطع وانفصل

*************
ديفيد سانتوس
اهلا بحضرتك
شرفتنى
**********
حائر فى دنيا الله
شكرا لسؤالك وشكرا لاهتمامك
جزاك الله كل خير
بس قفلت التعليقات محبتشى اتعبكم معايا ربنا يكرمك يارب
*************
امانى حبيبتى
كل سنه وانت بالف خير وربنا يحقق ليكى كل امالك اللهم امين يارب العالمين
***********
شمس الدين
بجد بتحرجنى بزوقك واخلاقك العاليه
جزاكى الله خيرا على كلامك الطيب اللى اكيد اثر فيا كتير وقربنى منك ومن شخصيتك الجميله
ربنا يرحم والدتك ويسكنها الفردوس الاعلى وبارك لكى فى والدك وكل احبابك وحقق لكى كل املك ويسر لك كل امورك اللهم امين يارب العالمين